محليات

البلدية تضع خطة عمل لمراقبة الأسواق في شهر رمضان

كشف مدير عام بلدية الكويت بالوكالة المهندس عبدالله أسد عمادي عن خطة عمل لمراقبة جميع الأسواق، والمحلات الغذائية خلال شهر رمضان المبارك، من خلال حملات تفتيشية مكثفة، يتم خلالها أخذ عينات عشوائية من المواد الغذائية وإخضاعها للفحص المخبري عن طريق مختبرات وزارة الصحة للكشف عن صلاحيتها للإستهلاك الأدمي. 

واوضح انه مع اقتراب حلول شهر رمضان، وما يصاحب هذه المناسبة من ضغط وإقبال كبير على شراء المواد الغذائية بإختلاف أنواعها، فقد استنفرت جميع الأجهزة الرقابية بالبلدية لتوازي عمليات ضخ المواد الغذائية لمختلف الأسواق الغذائية ومراكز البيع المختلفة ، كما ناشد عمادي  المستهلكين بعدم شراء مواد غذائية زائدة عن الحاجة وتكديسها في المخازن حفاظا على قيمتها الغذائية ولتلافي انتهاء صلاحيتها دون علمهم. 

مؤكدا أن انتشار الأسواق المركزية وفروعها ومحال بيع وتداول المواد الغذائية يوفر جميع الحاجيات الاستهلاكية في جميع الأوقات وحذر جمهور المستهلكين من التعامل مع بعض مستخدمي الإعلانات الذين يعملون على ترويج الوجبات والأكلات الغذائية المعدة منزليا، لافتا الى ان المحلات الغذائية المعتمدة والمرخصة من قبل البلدية والمنتشرة بالمحافظات تخضع لرقابة البلدية فضلا عن فحص العاملين فيها صحيا وتزويدهم بالشهادات الصحية التي تخولهم بالتعامل مع المواد الغذائية خلافا للعاملين بالمنازل والذين يعملون بعيدا عن رقابة البلدية.

وعن ظاهرة الباعة المتجولين قال ان البلدية ستعمل بكافة طاقتها بالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية للتصدي لهذه الظاهرة حيث تنشط في هذه المناسب من خلال عرض بضائعهم دون مراعاة لأبسط الاشتراطات الصحية.

Copy link