عربي وعالمي
على إثر التظاهرات الأخيرة

الأسد يعفي محافظ حماة من منصبه

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد قرارا ً يقضي إعفاء محافظ حماه أحمد خالد عبدالعزيز من منصبه، على إثر التظاهرات الحاشدة التي جرت في المحافظة أمس، والتي طالبت بإسقاط نظام الأسد، حيث شارك فيها ما يقارب نصف مليون سوري، وتعد مظاهرة حماة في جمعة “ارحل” بحسب حقوقيين الأضخم من حيث عدد المشاركين. 


كما أعلن حقوقيون سوريون السبت أن 28 شخصا قتلوا الجمعة، 25 منهم قتلوا عندما أطلقت قوات الأمن النار عليهم في عدة مدن سورية، إثر قصف الجيش السوري لبلدة البارة في جبل الزاوية (شمال غرب).


واوضح رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان عمار قربي لوكالة فرانس برس ان “8 اشخاص بينهم سيدة قتلوا عندما اطلق رجال الامن النار لتفريق مظاهرات جرت في عدة أحياء من مدينة حمص (وسط)”.


وأضاف: “كما قتل شخصان في حي القدم في دمشق بالاضافة الى 13 قتيلا في ادلب وقتيل في حلب وآخر في اللاذقية”، مشيرا الى “مقتل 3 سيدات اثناء قصف الجيش السوري لمدجنة في بلدة البارة في جبل الزاوية الجمعة”.


وشهدت عدة مدن سورية خروج الآلاف من المحتجين في “جمعة ارحل” مطالبين بإسقاط النظام، قابلها الجيش بالرصاص وحملات الاعتقال.

Copy link