فن وثقافة
محتجبة عن الإعلام.. وشتائم أتباع النظام لها لا تووقف

كندة علوش ما زالت تحت ضغط النظام السوري

ما تزال حملة النظام السوري في المواقع الإلكترونية مستمرة بل وتتزايد في هجومها على كل من يقف من المشاهير ضد النظام ويؤيد الثورة السورية، ومن أبرز هؤلاء المشاهير الذين يتعرضون للقصف الكمبيوتري العنيف الفنانة ذات الإبتسامة الهادئة كندة علوش، وهو ما دعاها إلى الاحتجاب عن اللقاءات الصحفية والتلفزيونية، مبررة ذلك بالظروف التي تمر فيها بلادها سوريا، بيد أن المراقبين يدركون أن كندة من أهل المبادئ الثابتة التي لا تتغير، وهي تدعم الثورة، بل سبق لها أن وقّعت على “بيان الحليب” الذي شاركها التوقيع عليه نحو 1500 فنان ومثقف سوري، يطالبون من خلاله النظام بالسماح بوصول الحليب إلى أطفال درعا الواقعة تحت حصار الجيش.

كندة انطلقت في سنواتها الأخيرة بسرعة الضوء إلى مصاف النجوم الكبار بعد تحقيقها النجاح تلو النجاح في المسلسلات التي شاركت فيها، ومنها مسلسل “أهل كايرو” الذي مثلت فيه دور صحفية مصرية لأم سورية، ومسلسل “مطلوب رجال” الذي شاركتها فيه مواطنتها سلاف فواخرجي ومجموعة من الممثلين العرب.

جمالها لافت لكنها أداءها وبساطتها أمام الكاميرا وتلقائيتها لافت أكثر.

وبينما تعيش كندة ظروفاً صعبة نتيجة موقفها المبدئي، يعيش دريد لحام في كنف السلطة وظلال أشجارها عبر “انتشاره” ما بين القنوات الفضائية لتمجيد “الزعيم” بشار الأسد والانتقاص من الثوار وثورتهم ودمائهم.

للمزيد:

دريد لحام: بشار زعيم اسثنائي يستيقظ في السادسة صباحاً! 

Copy link