محليات

خليفة بن زايد: زيارة المحمد ستكون لها نتائج هامة في تعزيز الروابط بين البلدين

(تحديث1)…التقى الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم أخاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في قصر الروضة بمدينة العين.

واستعراض  الشيخان خلال اللقاء العلاقات الأخوية العريقة بين البلدين والشعبين الشقيقين والتي وضع أطرها ورسخها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأخوه رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وما حققته من انجازات في شتى المجالات.

ونقل رئيس الوزراء  تحيات وتمنيات أخيه حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح حفظهما الله ورعاهما والشعب الكويتي لسموه بموفور الصحة والعافية وللشعب الإماراتي بمزيد من التقدم والازدهار.

كما قال رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان: “زيارة المحمد ستكون لها نتائج هامة في تعزيز الروابط بين البلدين”

و تناول اللقاء تبادل الأحاديث الودية وبحث كافة أوجه التعاون القائم بين البلدين في مختلف المجالات بما يعود بالخير والنفع على الشعبين الكويتي والإماراتي الشقيقين ويحقق الدعم والتعزيز للمسيرة المباركة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالإضافة إلى بحث عدد من الأمور ذات اهتمام الجانبين في ضوء التطورات الجارية على الساحتين العربية والدولية. 

وصل رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد والوفد المرافق له إلى أبوظبي اليوم في زيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة ضمن جولة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وكان في مقدمة مستقبلي المحمد لدى وصوله إلى مطار مدينة العين نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان ومعالي وزير الطاقة محمد ضاعن الهاملي.

وقال رئيس مجلس الوزراء في تصريح صحفي “أشعر بالسعادة لوجودي على أرض بلدي الثاني دولة الامارات العربية المتحدة وبين أهلي وإخواني الذين نكن لهم في قلوبنا مشاعر الود والمحبة والتقدير”.

وأضاف “كما أشعر بالسعادة لتنامي العلاقات الأخوية المتميزة بين دولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة والتي قام بترسيخها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأخيه رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان حفظهما الله ورعاهما”.

وأوضح أن زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة تأتي في إطار اللقاءات الأخوية الدائمة التي تهدف الى تبادل الآراء والتشاور في مختلف القضايا الاقليمية والدولية وتوحيد الجهود وتنسيق المواقف والرؤى حيالها لما يحقق تطلعات أبناء دول المجلس.

وأشار سموه إلى أنه يتطلع الى لقاء أخيه صاحب السمو رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة لينقل لسموه تحيات وتقدير وتمنيات أخيه حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وأخيه سمو ولي العهد حفظهم الله ورعاهم والشعب الكويتي لسموه ولشعب الإمارات العربية الشقيق بمزيد من التقدم والازدهار.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق