رياضة بفضل حارسه "سيرجيو روميرو"

الأرجنتين تخرج بأقل الخسائر .. أمام كولومبيا

خرج منتخب الأرجنتين بأقل الخسائر، عندما تعادل أمام نظيره الكولومبي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى لبطولة (كوبا أميركا 2011) المقامة على الأراضي الأرجنتينية، وبهذا الفوز تحافظ كولومبيا على صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط ( فوز وتعادل)، ويحتل الأرجنتين المركز الثاني بنقطتين (تعادلين)، بأنتظار مواجهة بوليفيا التي تمتلك نقطة وكوستاريكا متذيل المجموعة من دون رصيد من النقاط.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعد أداء متوسط المستوى من الفريقين، فشل خلاله الهجوم الأرجنتيني للمباراة الثانية على التوالي في تحقيق طموحات أصحاب الأرض، الذين يأملون في فوز راقصي التانجو باللقب للمرة الأولى منذ 18 عاما.

ورغم التغييرات الهجومية التي أجراها المنتخب الأرجنتيني في الشوط الثاني، فشلت محاولات الفريق في هز الشباك بعدما فشل نجومه الكبار بقيادة “ليونيل ميسي” – أفضل لاعبي العالم – في هز الشباك أو الظهور بالمستوى المطلوب من الفريق.

ويدين الأرجنتين بالفضل إلى حارسه المتألق “سيرجيو روميرو” الذي أنقد فريقه من المرتدات التي اعتمد عليها الفريق الكولومبي، وأرهق بها دفاع التانجو.

وقد يفقد الفريق المركز الثاني في المجموعة لصالح كوستاريكا أو بوليفيا إذا حقق أي منهما الفوز في مباراتهما سويا والمقررة في وقت لاحق اليوم الخميس (صباح الجمعة بتوقيت جرينتش).

وأصبح الفريق الأرجنتيني بحاجة ماسة إلى تحقيق الفوز في مباراته الأخيرة على حساب نظيره الكوستاريكي إذا أراد التأهل لدور الثمانية في البطولة.

وفيما يلي أهم التصاريح والأحداث بعد المباراة:

صيحات الاستهجان تطال ميسي (فيديو)

ييبيس: كنا نستحق النقاط الثلاث

اختيار “روميرو” أفضل لاعب في المباراة

“تيفيز” يشعر بالألم من إهانات الجمهور

الجماهير الأرجنتينية تهتف بإسم “مارادونا”

Copy link