رياضة بعد ان برر للمشجعين غضبهم

زانيتي: مباراة كوستاريكا ستكون نقطة تحول

بعد تحقيق المنتخب الأرجنتيني تعادلين مخيبين، تعرض لاعبي المنتخب إلى نقد قاسي من الصحافة الأرجنتينية المحلية، حتى وصل الأمر للتشكيل في وطنية ميسي، لكن المخضرم “خافيير زانيتي” أكد بأن مباراة كوستاريكا ستكون نقطة تحول للمنتخب في البطولة، سيلعبون على فرصة واحدة، وهي الفوز.

واعترف “زانيتي” بخيبة الأمل جراء المستوى المخيب الذي يقدمه المنتخب حتى الآن، وقال اللاعب الأكثر تمثيلاً للأرجنتين على الصعيد الدولي (143 مباراة) في هذا الصدد: “لم نكن نتوقع بداية مخيبة بهذا الشكل صراحةً”، مشيراً إلى تعاطفه مع أنصار الفريق الذي أطلقوا صافرات الاستهجان بإتجاه اللاعبين لدى خروجهم متعادلين مع كولومبيا في المباراة الثانية، وقال: “يملك الناس الحرية في التعبير عما في نفوسهم من مشاعر، فلا هم كانوا راضين عن الأداء، ولا نحن بطبيعة الحال”.

ووعد “زانيتي” الجميع بتحسن الأمور أمام كوستاريكا، وقال: “نأمل أن نتخطى البداية المتعثرة، عندما نواجه كوستاريكا، وإذا قدّر لنا الفوز وبلوغ الدور التالي، فإن الأمور ستتغير في الأدوار الإقصائية”.

وتعتبر كوستاريكا المدعوة للمشاركة في هذه البطولة، كونها من اتحاد قاري آخر (كونكاكاف)، الحلقة الأضعف في البطولة، لكنها أنعشت آمالها ببلوغ ربع النهائي، بفوزها المفاجىء على بوليفيا 2-0 حيث قدمت أداءاّ لافتاً.

وتبدو كولومبيا في وضع جيد لبلوغ ربع النهائي في مواجهة بوليفيا، بعد أن حصدت أربع نقاط من مباراتين بفوزها على كوستاريكا وتعادلها مع الأرجنتين، وفي أسوأ الأحوال قد تتاهل كأفضل منتخبين يحتل المركز الثالث.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق