رياضة بعد تخوينه .. والتشكيك في وطنيته

والد ميسي: انتم تظلمونه كثيراً

استنكر لاعب كرة القدم الأرجنتيني “ليونيل ميسي” نجم برشلونة الإسباني الانتقادات الموجهة إليه بشأن تراجع مستواه مع منتخب بلاده في كوبا أميركا المقامة حالياً بالأرجنتين، وأكّد أن مستواه لم يشهد هذا التراجع الذي يتحدّث عنه كثيرون، وقال: “ألعب بشكل جيّد ولدي الرغبة في التألق”.

كما أشار إلى ثقته في قدرة فريقه على حجز بطاقة التأهل إلى دور الثمانية للبطولة من خلال المباراة المقررة أمام كوستاريكا في الجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة أوليه الأرجنتينية يوم السبت، ذكر الأرحنتيني: “أشعر بأنني على ما يرام ولدي الرغبة في التألّق، وإثبات الذات مع التانغو الأرجنتيني. أثق في أن المنتخب الأرجنتيني سيتأهل لدور الثمانية”.

وأجرت الصحيفة هذه المقابلة مع اللاعب بعد ساعات قليلة من الانتقادات والاتهامات التي وجهها والده إلى المشجعين والصحافة لتعاملهما بشكل سيء مع نجله.

وأعرب والده “خورخي ميسي” عن حزنه الشديد للموقف الذي يمر به نجله الشاب حالياً، وأبدى أسفه وحزنه”، مشيراً إلى أنها المرة الأولى التي تطلق فيها الجماهير صفارات الاستهجان ضده، وذلك في نهاية مباراة الفريق أمام نظيره الكولومبي.

وأضاف – في تصريحات إذاعية بالأرجنتين -: “ليونيل يمرّ بحالة معنوية سيّئة للغاية، لأنّه لم يكن يتوقع ذلك في مشاركته الحالية مع الفريق”.

وانطلقت صافرات الاستهجان ضد اللاعب وباقي زملائه وكذلك المدير الفني “سيرخيو باتيستا” في نهاية مباراة الفريق أمام كولومبيا مساء الأربعاء الماضي، والتي انتهت بالتعادل السلبي ليصبح الفريق مهدداً بعدم التأهل لدور الثمانية في البطولة.

وقال خورخي: “الجماهير لها الحق في التفكير كما تشاء، ولكن ما يزعجني بشكل أكبر هو ما ذكرته الصحافة التي اتخذت موقفاً لم يتوقعه أحد. لقد صبّت الصحافة البنزين على النار”.

وأضاف: “الصحافة الأرجنتينية يمكنها انتقاد المنتخب الأرجنتيني، لأنه يؤدي بشكل سيئ، ولكن يتعيّن عليها مراعاة فريقها قليلاً”.

وأوضح أن الوضع يختلف بالنسبة لنجله في إسبانيا. وقال: “هناك أجواء أخرى في برشلونة. الفريق تكوّن منذ أربعة أعوام. المنتخب لا يمكنه ذلك. خوض بطولة كوبا أميركا على أرضك يمثل ضغطاً شديداً على الفريق”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق