عربي وعالمي ملمحاً إلى احتمال إيقاف باريس عملياتها الحربية..وسيف الإسلام يؤكد محادثات بين الجانبين

وزير الدفاع الفرنسي: حان الوقت لتفاوض المعارضين مع القذافي

قال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه إن الوقت قد حان كي يتفاوض المعارضون الليبيون مع حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي مشيرا الى تزايد نفاد الصبر إزاء التقدم في الصراع، ملمحاً بذلك إلى احتمال أن توقف باريس مشاركتها في العمليات الحربية ضد نظام القذافي.


وأكد لونجيه أنه يجب على المعارضين عدم انتظار هزيمة القذافي في الوقت الذي أشار فيه الى أن هدف باريس ما زال هو ضرورة تخلي القذافي عن السلطة في نهاية الأمر، ولكن واشنطن قالت انها متمسكة بموقفها بشأن ضرورة تنحي القذافي.


وتشير هاتان الرسالتان من عضوين بارزين في التحالف الغربي المعارض للقذافي الى الضغط الذي يواجهه التحالف بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الغارات الجوية التي كلفت مليارات الدولارات ولم تسفر عن النتيجة السريعة التي توقعها مؤيدوها.


ويرفض المعارضون حتى الآن إجراء محادثات مادام القذافي في السلطة وهو موقف لم يطعن فيه من قبل أحد في القوى الكبرى في حلف شمال الاطلسي.


وكان سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي قال في مقابلة نشرت يوم الاثنين في صحيفة الخبر الجزائرية إن ادارة والده تجري محادثات مع الحكومة الفرنسية، ولم يصدر أي تعقيب فرنسي.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق