رياضة

في مباراة منتخب بلاده الأخيرة في كوبا
الإكوادوري فالنسيا يغيب عن مواجهة البرازيل

أكًد اطباء منتخب الإكوادور غياب اللاعب البارز “انطونيو فالنسيا” عن مباراة الفريق الاخيرة في المجموعة الثانية بكأس امريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا امريكا) ضد البرازيل فجر الخميس بعد إخفاقه في التعافي في الوقت المناسب من إصابة في الكاحل.

وقد تكون هذه المباراة الأخيرة للإكوادور في البطولة المقامة في الأرجنتين. وتقبع الإكوادور في مؤخرة الترتيب بفارق نقطة واحدة عن البرازيل وباراجواي، وثلاث نقاط وراء فنزويلا صاحبة صدارة المجموعة الثانية.

وقال “توني اوكامبو” طبيب العلاج الطبيعي في المنتخب الإكوادوري للصحفيين يوم الاثنين خلال حصة تدريبية في قرطبة: “لا يزال فالنسيا يشعر بألم كبير في الكاحل الايسر.”، وأكّد “باتريسيو مالدونادو” طبيب الفريق ذلك في وقت لاحق.

وأصيب “فالنسيا” لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي جراء تدخل خشن من لاعب منافس في المباراة التي انتهت بتعادل الإكوادور بدون أهداف مع باراجواي في ملعب سانتافي، وغاب عن المباراة الثانية التي خسرتها بلاده 1-صفر أمام فنزويلا.

ومني “فالنسيا” الذي لعب “مايكل اورويو” بدلاً منه أمام فنزويلا بجروح بالغة في نفس المكان الذي شهد خضوعه لعملية جراحية العام الماضي، عقب إصابته بخلع وكسر في الكاحل في مباراة بدوري أبطال اوروبا مع ناديه الإنجليزي.

وتلتقي الاكوادور مع البرازيل فجر الخميس باستاد (ماريو البرتو كيمبس) حيث تعادل البرازيليون 2-2 مع باراجواي يوم السبت.

Copy link