عربي وعالمي ينوون الزحف إلى مجلس رئيس الوزراء ومنع شرف من الدخول

ثوار التحرير يقررون إعلان البرادعي رئيساً للحكومة مساء اليوم

قرر ائتلاف شباب الثورة وائتلاف الأحزاب السياسية والقوى الوطنية التوجه اليوم فى مسيرة مليونية فى الخامسة مساء إلى مبنى مجلس رئاسة الوزراء في شارع القصر العينى وإغلاقه ومنع دخول الدكتور عصام شرف وجميع الموظفين من الخروج من المبنى كما قرروا إعلان اسم الدكتور محمد البرادعى رئيسا للوزراء بديلا لشرف للإشراف على تشكيل حكومة وحدة وطنية.. بحسب ما ذكرته إحدى الصحف على موقعها الإلكتروني. 


ومن المقرر أن تعقد ائتلافات شباب الثورة مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم للإعلان عن خطة المليونية فى اتجاه مجلس الوزراء وإعلان البرادعى رئيسا للوزراء كرد فعل على بيان شرف الذى قام بإلقائه أمس ولم يرض طموحات المعتصمين ووصفه الجميع بالضعيف ولا يرضى مطالبهم وسوف تصدر الائتلافات بيانا عاما بتوقيع جميع القوى الوطنية وبالتنسيق مع الثوار فى محافظات الإسكندرية والسويس والإسماعيلية وبورسعيد.


من جانب آخر كثفت قوات الشرطة والجيش من تواجدها بمنطقة شارع القصر العينى لتأمين مجلس الوزراء ووزارة الداخلية تحسبا لأى محاولات تستهدفهم أو تسفر عن أعمال عنف كما تم تكثيف التواجد الأمنى حول المنشآت الحيوية والبنوك ومبنى الإذاعة والتلفزيون والبورصة المصرية ومبانى الوزارات وأقسام الشرطة.


وذلك بعد أن تباينت ردود الفعل الغاضبة على خطاب الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الذى ألقاه مساء أمس، وكشف خلاله عن قرارات لم ترض كثيرين، خاصة شباب الثورة، وتبادل المعجبون بالصفحة الرسمية لمجلس الوزراء، وأصدقاء الدكتور عصام شرف على صفحته الرسمية على فيسبوك، التعلقيات التى جاءت أغلبها منتقدة بشدة ماجاء فى بيان شرف، واعتبره البعض أنه صورة من خطاب مبارك الأخير الذى ألقاه قبل تنحيه. 


وطالبت غالبية المشاركين فى الرد على خطاب شرف بتقديمه الاستقالة والنزول مع المتظاهرين فى ميدان التحرير، وسأل البعض شرف: لماذا قررت أن تترأس بنفسك مجلس إدارة صندوق رعاية أسر الشهداء، أليس ذلك يدعو للشك بأن هناك شيئا ما كان خطأ؟. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق