رياضة صاحب الـ19 عاماً مطالب بما هو فوق طاقته

“نيمار” يقع ضحية للشهرة المبكرة

يبدو أن “نيمار” لم يجد من يرعاه ويوجهه بشكل مناسب كي يحافظ على موهبته، ويتطور بشكل يتناسب مع طبيعته الحيوية دون ضغوط، لذلك نراه وقع ضحية سهلة للشهرة المبكرة، وباتت الجماهير تطالبه بتقديم ما كان يقدمه (رونالدو وريفالدو) مع المنتخب البرازيلي، وفوق ضغوط أبناء جلدته، يأتي اهتمام الأندية الأرووبية للظفر بخدماته، لتزيد فوق ضغوطه ضغوط.

ونتيجة لكل هذه المعاناة، فشل “نيمار” فى تقديم المستوى المأمول منه مع المنتخب البرازيلى حتى الآن ببطولة كوبا أميركا المقامة حالياً بالأرجنتين، وطالتّه انتقادات واسعة بسبب سوء أداءه فى البطولة. 

وذكرت صحيفة (لانس) البرازيلية عن اللاعب: “يفتقد كثيراً لمقومات لاعب كرة القدم القادر على مواجهة الضغوط الجماهيرية، نظراً لصغر سنه”. 

وأشارت إلى ان اللاعب صاحب الـ19 عاماً يحتاج لعب مباريات أكثر، مع ضرورة توجيهه باستمرار حتى لا تجرفه الشهرة المبكرة لمستقبل مظلم.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق