رياضة لتواجه الباراغواي مجدداً

البرازيل ترقص سامبتها أخيراً .. وتتصدر مجموعتها

أنتظرت الجماهير البرازيلية طويلاً لترى لاعبيها يرقصون السامبا، ويطربون ويمتعون، ونالت ما تريد، حيث حققت البرازيل فوزاً مستحقاً على منتخب الإكوادرو في أخر مباريات المجموعة الثانية والدور الأول من بطولة كوبا أمريكا 2011 وذلك بنتيجة 4-2.

واستحقت البرازيل فوزها من خلال السيطرة طوال دقائق المباراة، ورغبتها الواضحة بالانتصار رغم وجود بعض العيوب في خط الدفاع وحراسة المرمى، وسجل “باتو” و”نيمار” أهداف البرازيل بهدفين لكل منهما في الدقائق (29 و62 للأول) و(50 و72 للثاني)، في حين تكفّل بأهداف الإكوادور “كايسيدو” في الدقائق (38 و59)، علماً أن الهدف الأول جاء من خطأ فادح لحارس البرازيل “جوليو سيزار”.

وقدّمت البرازيل مباراة ممتازة في الهجوم مع دخول “مايكون” بدلاً من “دانييل الفيس”، وهو الدخول الذي جعل الفريق أقوى من ناحية تكتيكية على الجهة اليمنى، وأتاح للاعبي السيليساو عدة فرص خطيرة، كما لوحظ تركيز “نيمار” العالي في المباراة وعودة “روبينيو” للتشكيل الأساسي.

وبهذه النتيجة أنهت البرازيل المجموعة الثانية في الصدارة وخلفها فنزويلا والثالثة الباراغواي مع تأهلهم جميعاً ، علماً أن دور الثمانية سيشهد مباراة مكررة بين البرازيل والباراغواي.

لمشاهدة ملخص المباراة .. أضغط هنا

Copy link