عربي وعالمي خلال افتتاح مؤتمر الانقاذ الوطني السوري

هيثم المالح:”النظام السوري خطف الدولة بكاملها”

بمشاركة أكثر من 300 شخصية حقوقية وسياسية معارضة بدأت أعمال مؤتمر الإنقاذ الوطني السوري في مدينة أسطنبول، والذي يبحث المشاركون فيه وسائل انتقال السلطة من خلال خريطة طريق لإنهاء الاستبداد والنهوض بالديمقراطية على حد وصفهم، كما أعلنوا تشكيل هيئة تأسيسية “للإنقاذ الوطني”، وتشكيلِ لجنة متابعة لبحث آليات المرحلة الانتقالية ما بعد نظام الأسد، ويقوم المؤتمر على أسس تتمثل في عدم العمل تحت سقف النظام الحالي والاستجابة لمطالب الشارع السوري بإسقاط النظام.

 وقد شهد المؤتمر مشاركة معارضين سوريين من الداخل عن طريق الإنترنت والهاتف بعدما ضيّقت عليهم السلطات السورية، ومنعتهم من عقد اجتماع بالتوازي في حي القابون بدمشق.

وتحدث رئيس المؤتمر هيثم المالح قائلاً: “ن النظام في سوريا خطف الدولة بكاملها، مشيراً إلى أن الشعب السوري يريد استردادها، ومضيفاً أن كل مواطن سوري له الحق كأي مسؤول آخر وهي حقوق مكفولة لكل السوريين”.

وقال المالح وهو محام في التاسعة والسبعين من العمر وينشط في مجال حقوق الانسان “لدينا خطة تعبر عن وجهات نظرنا للمستقبل وللتغييرات في سوريا من اجل نظام حر وديموقراطي. سنرى ما اذا كان لدى احد ما اعتراضات وسنقوم بالتصحيحات المعقولة”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق