محليات أكدوا في بيانهم نشر معلومات كاذبة حول زميلهم بشكل متعمد

طيارون كويتيون: ما جرى جريمة ومخالفة وانتهاك صارخ لكل المعايير الإنسانية

إزاء ما تمَّ في الآونة الأخيرة من محاولات كان الهدف وراءها تشويه صورة الطيار الكويتي، من خلال ادعاءات مغرضة بقيامه بقيادة الطائرة وهو في حالة من السكر، وهو ما جاء نفيه عبر مصادر كثيرة، صدر بيان من طيارين كويتيين يوضح ما وقع على الطيار من تهم مغرضة.

ونص البيان كالتالي:

قال تعالى (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى? مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ )).

بيان من طيارين كويتيين

«لا شك أنَّ ما جرى لزميلنا الطيار كانت محاولة ظالمة لتشويه تاريخ المسيرة الوطنية، وإنكار الدور الريادي والإيجابي والقيادي للطيار الكويتي، من خلال نشر صور ومعلومات كاذبة أساءت لمهنتنا بشكل كبير وألحقت ضرراً كبيراً وبشكل متعمد من ناشرها» .

وأضاف البيان «ونحن كطيارين كويتيين نعرب عن بالغ أسفنا وعن استيائنا الشديد لما حصل لزميلنا الطيار من سوء معاملة وتعسف في استخدام السلطة والتشهير المتعمد من خلال بث أخبار ومعلومات مغلوطة لوسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية دون مراعاة حقوقه وحقوق أسرته الاجتماعية والمهنية مما يعد جريمة ومخالفة للدستور والأعراف والتقاليد، وانتهاكاً صارخاً لكل المعايير الإنسانية».
 

وتابع البيان «ونود التوضيح بأنَّ جميع الطيارين الكويتيين على علم ومعرفة بالقوانين والمسئولية الملقاة على عاتقهم وحريصون على سلامة وأمن الطائرة ومن عليها وأن وجود زميلنا على الطائرة كراكب بزيه الرسمي وبتصريح من مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية، وقد تمت الرحلة ذهاباً وإياباً بصورة طبيعية حسب تقرير الرحلة الرسمي لقائد الطائرة المشغل، ولكن المشكلة حدثت عند وصول الطيار إلى منطقة الجمارك، وهنا حصل ما حصل من تشابك وضرب وتكبيل ومن ثم انتهى الأمر إلى التشهير».

وأكد البيان «مما لا شك فيه بأنَّ الطامة الكبرى هي تصوير الطيار مكبلاً بزيه الرسمي وآثار الدماء عليه وهو ما قد يكون بقصد التشهير وكل هذه المأساة المهينة والمذلة حدثت أمام مرأى الركاب القادمين لمطار الكويت الدولي».

واختتم البيان بالقول بأنَّ «ما حدث لزميلنا الطيار من إهانة وتشهير بإمكانه أن يحدث لأي مواطن وللأسف الشديد أن هذا يحدث في بلد الدستور والقانون ، ونحن نستنكر بشدة صمت الجهات المعنية بالتصريح وتوضيح الحقائق مما أدى إلى كثر اللغط ودس الإشاعات، ومن هذا المنطلق فإننا نشجب ونستنكر بشدة ما حصل لزميلنا الطيار ونشد من أزره لما أصابه من بالغ الضرر ونعلن تضامننا معه، والأمر الآن تحت التحقيق ليأخذ كلُّ ذي حق حقه، وكلنا جميعاً على ثقة تامة بأن القضاء الكويتي الذي نقدره ونحترمه هو الملاذ الأخير للجميع، وهو حامي الحرية والعدالة والحكم الفيصل في أي قضية».

«هذا بيان للكويت وللتاريخ».

مقدمو البيان :

ابراهيم العريج، خالد العسلاوي، عبدالله الكندري، فهد العماني، محمد المري، احمد الكندري، خالد الكفيف

عبدالله المري، فهد العنزي، محمد الميع، احمد المساعد، خالد بوشهري، عبدالله عبدالمحسن، فهد القبندي، 

محمد عاشور، احمد شهاب، رائد الحميدان، عبدالمحسن العجمي، فهد الهاجري، مساعد الحيان، انور بهبهاني، سالم العجمي، عبدالمحسن الفق، عانفواز العبيدلي، مشاري الدوغجي، أحمد الصقر، سالم المدعج، عبدالهادي الم، طيريفواز النصف، مشاري الفرج، أحمد العبيدان، سامي الصديقي، عبدالوهاب السمدان، فوزي الجيران، مشعل العتيبي، أسامه العسكر، سعد الخلف، عبدالوهاب الغانم، فيصل الدعيج، مناف حسين، أنس الشمالي، سعود الرشيدي، محمد الكندري، مهند الزنكي، أيمن الشمري، سعود القملاس، عبيد الجويسري، فيصل الشمالي، مهند العيار، إبراهيم خليل، سلطان السلمان، عثمان الحداد، فيصل الشمري، ناصر اسماعيل، باسل الحداد، سليمان بورسلي، علي الحمد، فيصل الصباح، ناصر الرشيدي، بدر ابالخيل، سيف الهملان، علي القطان، فيصل الصقر، ناصر العتيبي، بدر العجمي، شعيل العجمي، علي القهيدي، فيصل العبهول، نايف النويف، بلال عبدالله، شهاب الزيد، علي المطيري، فيصل العتيبي، نبيل الفهيد، بندر الخالدي، صلاح الهدلق، علي ملا علي، فيصل الكندري، نجيب اسحق، جاسم الحيان، طارق الشقير، عمار العجمي، فيصل المطيري، نواف المرزوق، جاسم الكندري، طلال باقر، عيسى الحداد، فيصل إسحق، هاني الصالح، جمال الخباز، عادل المطوع، فارس العتيبي، فيصل حماده،  هشام العامر، جمال محمد، عارف الجميلي، فهد الصباح، كمال الأثري، هشل الفضلي، جاسم القضيبي، عامر الماجد، فالح السلمان، محمد ابل، هيثم عبدالرحيم، حامد جمال، عايض العجمي، فراس مال الله،  محمد اشكناني، وليد بن حجيو ، حمد البعيجان، عبد الرضا أكبر، فلاح الظفيري، محمد البرجس، وليد مال الله، حمد الحمود، عبدالعزيز العثمان، فلاح العازمي، محمد الجبلي، يعقوب العبيدلي، حميد البلوشي، عبدالعزيز المخيزيم، فهد الدغيشم، محمد الجسار، يوسف العنزي، خالد الحسيني، عبدالعزيز المير، فهد الدوسري، محمد الفضلي، يوسف جعفر، خالد العجمي، عبدالله السعيد

تعليق واحد

  • يعطيكم العافية جميعا و سلامي الخاص من كل اعماقي للكبتن الطيار خالد العسلاوي( اخوك الطيار حاسن الشمراني) صديقك من ايام و لاية الالباما الامريكية و ايام السيسنا قي قاعدة رد استون ارسينال

أضغط هنا لإضافة تعليق