منوعات

درجة الحرارة تخطت حاجز الـ 55 وقتلت 13 شخصا
أمريكا “تنصهر”.. والإنذرات بالجملة

تشهد الولايات المتحدة وخصوصا الوسط الأميركي منذ أيام عدة موجة حر شديد مع وصول درجات حرارة أحيانا الى أكثر من خمسين درجة مئوية فيما يتوقع أن تستمر هذه الموجة وتتسع لتمتد الى المدن الكبرى على الساحل الشرقي.

كريستوفر فاكارو المتحدث باسم هيئة الأرصاد الجوية الوطنية قال لوكالة فرانس برس: “منذ شهر سجل أكثر من ألف مستوى قياسي للحرارة لكن ما هو استثنائي فعلا هو مدة موجة الحر هذه وشدتها وامتدادها”, وأوضح أنها شملت 24 ولاية يتوقع ان يرتفع الى أكثر من ثلاثين ولاية في الأيام المقبلة، وتشير الصحافة الأميركية الى مقتل 13 شخصا بسبب موجة الحر.

وتضرب موجة القيظ منذ أيام وأحيانا منذ أسابيع قسما كبيرا من وسط أمريكا من الحدود الكندية حتى تكساس في الجنوب وما يزيد من خطورتها نسبة الرطوبة الشديدة التي صاحبها بحسب الارصاد الجوية.

وأمس الاثنين بلغت درجات الحرارة 55 في نوكسفيل بولاية ايوا, و51 في فريبورت بولاية ايلينوي و51 ايضا في ماديسون في مينيسوتا وحوالى 50 في نبراسكا وويسكنسن او داكوتا في الجنوب.

أما في واشنطن فيتوقع ان تكون درجة الحرارة 35 الثلاثاء لكن الارصاد الجوية حذرت من أن العاصمة الفدرالية وشرق البلاد عموما باستثناء جنوب فلوريدا والشمال الشرقي ستشهد ارتفاعا في درجات الحرارة في الايام المقبلة.

وفي وسط البلاد تكاثرت الانذارات والرسائل الموجهة الى السكان خصوصا المسنين للبقاء في منازلهم مع تشغيل المكيفات أو الذهاب الى المراكز التجارية للاستفادة من مكيفاتها، وطلبت شركة الكهرباء بيبكو من زبائنها توفير الطاقة لتفادي انقطاع التيار.

Copy link