رياضة

هل يسمع بدر المطوع صدى لمساعيه في الحرس الوطني ؟

من جديد تعود قضية اللاعب بدر المطوع “المعار إلى نادي النصر السعودي” لتبرز على السطح إثر مساعٍ أخرى بذلها لدى جهة عمله (الحرس الوطني) من أجل أن يعود لوظيفته.

المطوع كان قد شعر بصدمة بالغة عندما أبلغ بإنهاء خدماته من قبل إدارة الحرس الوطني لغيابه الطويل رغم أنه تقدم بطلب إجازة لمدة 3 أشهر، ألحقه بطلب آخر لمدة شهر واحد من دون راتب، حتى يغطي فترة إعارته لنادي النصر السعودي، لكن مسؤوليه لم يلتفتوا لطلبه الثاني، واعتبروه متغيّباً عن العمل، وصدر بعد ذلك قرار بفصله، وهو مازال يمضي فترة الإعارة حتى بعد صدور ذلك القرار.

والآن تعود قضية المطوّع لتفرض نفسها على واقع الساحة الرياضية، بعد بروز مساع حثيثه له مع المسؤولين في جهة عمله لكي يعود إلى وظيفته.. فهل يسمع صدى لمساعيه ويلتمس المسؤولون له العذر؟.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق