رياضة بعد رسالة شكر وجهها له قبل 3 أعوام

“بن همام” يرى “بلاتر” ناكراً للجميل .. ويعلن الحرب عليه

مازال الأمر لم ينته بالنسبة للقطري “محمد بن همام” بعد صدور قرار إيقافه من قبل لجنة الأخلاق بالفيفا، حيث يستعد لخوض حرب جديدة مع السويسري “جوزيف بلاتر” رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، عندما استهزأ بقرار إيقافه الذي يراه غير عادل، وأكّد بانه تلقى رسالة شكر من السويسري قبل 3 أعوام عندما دعمه بانتخابات الفيفا عام 1998.

وجاء في الرسالة التي يتوجه فيها “بلاتر” إلى “بن همام” بعبارة “أخي العزيز” ونشرها الأخير على مدونته الرسمية على موقع الانترنت، جملة يقول فيها “بلاتر” أيضاً “من دون جهودك أخي محمد، كل ما حققته خلال فترة حكمي على مدى 10 أعوام لم يكن ليتحقق”.

وأضاف “بن همام” في أسفل الرسالة عبارة: “إنها المعركة، وليست الحرب”، في إشارة إلى أنه يحمّل بلاتر مسؤولية وقفه متوعدا إيّاه بأن الحرب لم تحسم بعد.

وبعد صدور قرار وقفه، صرح “بن همام” لوكالة فرانس برس بأنه سيستأنف قرار وقفه، وقال: “بالطبع ساستأنف قرار وقفي الذي اعتبره مجحفاً، لأنني واثق من براءتي”.

وكشف: “بحسب الإجراءات المعمول بها، يتعين علي استئناف القرار لدى الفيفا في البداية، ثم التوجه إلى محكمة التحكيم الرياضية وربما محاكم أخرى” في إشارة إلى المحكمة الفدرالية السويسرية.

وكان “بن همام” شنّ حملة عنيفة على لجنة الأخلاق قبل يومين، واتهمها بالتحيّز، وبأنها اتخذت القرار بوقفه مدى الحياة مسبقاً، وقال: “على الرغم من هذه المحاولات التي شوهت اسمي لدى الرأي العام، فإني لن أدع شكوكي الشخصية تحول دون ذهابي إلى النهاية، لكي أثبت براءتي وانتشال اسمي من الوحول التي تحركها الأهداف السياسية”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق