رياضة احتراماً للاعبيه المسلمين

اشبيلية يقرر إيقاف التدريبات وقت الصّلاة

بعد خلافات دخل فيها نجم هجوم الفريق “عمر كانوتيه” أجهزة فنية سابقة للنادي الإسباني، اعتمد المدير الفني لفريق أشبيلية “مارسيلينو تارسيا تورال” سياسة جديدة في انطلاق تدريبات الفريق الأندلسي للموسم الجديد في أوقات مناسبة، بحيث لا تتعارض مع مواعيد الصلاة لدى المسلمين.

وأكّدت الأخبار الواردة من النادِي الذي ينافس في الدور الإسباني، أنّ ذلك يأتي تكريماً لنجم الفريق وهَدّافه المالي “كانوتيه” صاحب الـ34 عاماً، والذي اعتنق الإسلام وهو في الربيع العشرين من عمره.

يذكر أنّ الفريق الأندلسي يضمّ أيضًا اللاعب المسلم “محمودو دابو”، بيّد أنّ “كانوتيه” هو السبب المباشر في هذا القرار، خصوصاً أنه تسبّب في خلافات سابقة مع الجهاز الفني حول موضوع الصلاة.

وكان التوتر يسود سابقاً تدريبات أشبيلية كلما دخل وقت الصلاة، حيث يصرّ كانوتيه على الخروج من التدريب لأداء الفريضة، مما يُثِير حفيظة المدرب الذي هدّد بإنذار اللاعب، ثُمّ تقرّر إجراء خصومات مالية عليه كان يدفعها بدون تردُّد.

وأوضح “كانوتيه” أنه سيحدّد موقفه النهائي قبل انطلاق الموسم الجديد، فإذا ما رأَى الظروف غير ملائمة، فإنه سيقرّر الرحيل عن النادي الأندلسي، وفقًا لتصريحات نقلتها صحيفة (آس) الإسبانية، بيّد أنّ الأمور مع القرار الجديد ستكون أفضل.

ويعدّ “كانوتيه” أبرز نجوم أشبيلية والدوري الإسباني منذ انضمامه إليه في 2005، وتُوّج معه بكأس الاتحاد الأوروبي مرتين وكأس السوبر الأوروبي وكأس ملك إسبانيا مرتين وكأس سوبر إسبانيا، كما فاز بلقب أفضل لاعب في القارة الإفريقية 2008.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق