برلمان العالم أجمع شاهد استجواب رئيس الوزراء البريطاني.. والمحمد مازال يطلب السرية

البراك: ملف ميناء مبارك سيظل مفتوحا مادامت التدخلات العراقية قائمة

أكد النائب مسلم البراك “أن رئيس الوزراء البريطاني وقف على منصة الاستجواب أمام البرلمان البريطانية في قضية التنصت وشاهد العالم أجمع مجريات تلك الجلسة بينما أصر رئيس مجلس الوزراء لدينا على تحويل جلسة استجوابه إلى سرية في قضية تلوث أم الهيمان” معتبراً ذلك من المفارقات المضحكة.

واتهم رئيس الوزراء باستعداده المستمر لدفع الفواتير السياسية سواء كبرت هذه الفواتير في حجمها أو صغر.

وأضاف البراك إن هذا التعاطي مع أداة الاستجواب ينعكس على الوزراء الذين يعتقدون أنهم بمأمن من المحاسبة محذراً من خطورة الوضع القائم وألا نقف متفرجين أمام ضياع وطننا.

وقال البراك من جانب آخر إن ملف ميناء مبارك الكبير سيظل مفتوحاً في ظل التدخلات العراقية في الشأن الكويتي وبعلم الحكومة الكويتية مشيراً إلى أن الجميع سمع تصريح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي “الذي لمسنا فيه عدم الصدق في الوقت الذي تصر الحكومة الكويتية ووزير خارجيتها على التعامل مع هذه الأكاذيب بتراخ شديد..

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق