رياضة قد يؤخذ رهينة لدى البنك إذا تعثر النادي عن السداد

رونالدو.. مرهون للمصرف المركزي الأوروبي

في خضم الارتفاع الجنوني لأسعار اللاعبين، اضطر نادي ريال مدريد الإسباني إلى الاقتراض من بنك “بنكيا”، أحد بنوك إسبانيا، نحو 110 ملايين دولار لسداد صفقتي شراء البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا، على أن يتم السداد خلال سنوات.

وبسبب الأزمة المالية التي تعصف بالاقتصاد الأوروبي وبغالبية المؤسسات الأهلية، فقد تعثر النادي في السداد، فتضرر بنك “بنكيا” ولجأ إلى المصرف المركزي الأوروبي لمساعدته كي لا يعلن افلاسه، فاشترط المصرف المركزي على بنك بنكيا ضمانات حقيقية، فاضطر بنكيا إلى الضغط على ريال مدريد لإجباره على السداد عن طريق الاقتراض من بنك آخر أو بيع اللاعبين، أو فسيضطر لحجز بطاقتي كرستيانو رونالدو وكاكا رهينة عنده يقدمهما كورقتي ضمان أمام المصرف المركزي، وهو ما تم بالفعل بحسب صحيفة ديلي تيليجراف البريطانية.

ولم يُعرف حتى الآن ما إذا كان البنك الأوروبي المركزي سيقبل بهذه الضمانات الغريبة أم لا؟ وماذا سيفعل في حال تعثر البنك في السداد.. هل سيعرض اللاعبين للبيع؟ أسئلة جنونية تقود إلى أسئلة أخرى أكثر جنوناً في عالم كرة القدم المجنون، الذي حوّل كريستيانو رونالدو من لاعب كرة إلى رهينة.

Copy link