صحة وجمال

الصيام.. علاج من الأمراض

مع دخول شهر رمضان الكريم يتجدد تأكيد الخبرات الغربيين أن الصيام يخفف الآلام ويساعد الناس على فهم أجسادهم وأعضائهم، فقد أوضح الخبير الألماني المتخصص في علم الغذاء البروفيسور هاينريش ساور، إن الصيام يعتبر من أقدم أشكال وأساليب المعالجة مشيرا إلى ان “امتناع المرضى مثلا عن تناول الأغذية الثقيلة وابتعادهم عنها لمدة محددة يؤثر إيجابيا على الصورة المرضية التي يعانون منها”.

ووفقا للخبير الألماني فان الأمراض التي يمكن معالجتها بالصيام هي ارتفاع ضغط الدم والأيض أي الخلل في تبادل الأملاح بين الأنسجة والشعيرات الدموية والسكري والأمراض الجلدية ومرض الشقيقة أي (ألم الرأس النصفي) والاضطرابات في الأمعاء والمعدة.

ومن الأمراض المؤلمة التي يمكن معالجتها بالصيام أشار الدكتور ساور إلى التهاب المفاصل والتي تصيب غالبا المتقدمين بالسن “إذ إن للصيام تأثير كبير على مكافحة التهاب المفاصل وذلك لما اسماه بتخفيض نسبة أملاح الاريشيدون في الدم التي تعتبر المسؤولة الأولى عن مرض التهاب المفاصل”.

ومن ناحية أخرى تطرق الخبير ساور إلى التأثيرات السلبية للصيام مثل الاضطرابات في الدورة الدموية والتكلس في المفاصل في فترات الصيام الطويلة واضطرابات في دقات وأداء القلب
وأكد ساور انه لا يتعين على صغار السن والمسنين أن يصوموا وذلك للحيلولة دون تعرضهم لأمور غير حميدة.

وقال إن المفهوم الطبي للصيام هو تناول العصير والشاي والشوربة الخالية من اللحوم أو الخضار أي أن يتم سلق الخضار بالماء وإزالة الخضار قبل احتساء مائها منبها إلى انه توجد هناك طرق كثيرة للصيام الطبي وهذا يعتمد على المؤسسة الطبية و المصحة والطبيب أو الخبير الذي يوصل مفاهيمه بشان الصيام واستخدامه كوسيلة علاج.

ومن المواد الغذائية المناسبة التي يمكن تناولها لتحضير الجسم للصيام ذكر ساور البطاطا المسلوقة والأرز المسلوق والخضار او الفاكهة. 

Copy link