رياضة بعد قرار فولفسبورغ بالاستغناء عنه

الأبواب مغلقة في وجه “دييغو”

باتت الأبواب مغلقة أمام البرازيلي “دييغو” في ناديه فولفسبورغ الألماني لكرة القدم، بعد الإتفاق على بيعه لأحد الأندية المهتمة بالحصول على خدماته، وفي مقدمتها أتلتيكو مدريد الإسباني.

وأوضح “فيليز ماغاث” المدير الفني للنادي الألماني خلال مقابلة  نشرت اليوم: “اتفقت أنا والنادي على أن دييغو لا يجب أن يلعب، وأنه لابد من بيعه”، قبل أن يضيف: “في حالة الضرورة، قد نحتفظ به دون أن يلعب”.

وتسبب اللاعب البرازيلي في غضب إدارة النادي، بعد أن ترك  تدريب الفريق قبل مباراته الأخيرة في الدوري الموسم الماضي. ولم يغفر “ماغاث” لصانع الألعاب خطأه منذ ذلك الحين، واستبعد العودة إلى الاعتماد عليه.

وبحسب وسائل إعلام إسبانية، يبدو أتلتيكو مدريد أبرز الطامحين للفوز باللاعب، وهو ما يدفع فولفسبورغ على ما يبدو لأن يطلب عشرة ملايين يورو للاستغناء عنه.

وانتهز “ماغاث” الفرصة، للدفاع عن أسلوبه في التدريب، والذي  يعتمد على الصرامة والحزم.

وقال المدرب: “بالصدفة يتهمونني بالتباعد مع لاعبي. لطالما كنت كذلك كي لا أخلق مشاعر قد تؤثر على قراراتي، ومن  أجل العمل بأكثر الطرق الموضوعية الممكنة”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق