رياضة بعد ثبوت عدم جدّية العرض السعودي له

أبوتريكة مستاء من إدارة نادي الأهلي

يعيش صانع الألعاب المصري “محمد أبوتريكة” حالة نفسية سيئة، بعد أن كشف لزملاءه أن إدارة النادي الأهلي المصري أرادت تسويقه للانتقال إلى السعودية، حيث أثبت بأن الاتصالات لم ترتقي لتكون عرضاً رسمياً، وهو ما أغضب “أبوتريكة”، وجعلته يظهر بصورة لم يعهدها عليه اللاعبين، خصوصاً وأن اللاعب كان مصدر تفاؤل للفريق.

صانع الألعاب المصري يشك بوجود خطة مدبّرة لإجباره على الاعتزال أو الرحيل من الأهلي، حيث قال لزملاءه: “قررت الرحيل فى حالة حصولي على عرض مناسب، ولن أتردد مرةً أخرى كما كان يحدث فى السابق”، مشيرا إلى أنه رفض عدد من العروض المغرية خلال الفترة الماضية لحاجة النادي إليه وتمسّكه به في تلك الفترة.

وبعد التعاقد مع “وليد سليمان” من نادي إنبي، يرى “أبوتريكة” صعوبة في مشاركته الفترة القادمة، مما سيجبره للجلوس على دكة البدلاء، ولكن اللاعب يفضل الرحيل على هذا الدور الثانوي.

“أبو تريكة” تحدّث مع عدد من وكلاء اللاعبين للبحث عن عرض احتراف مناسب فى الخليج، من أجل الانتقال إلى صفوفه فى الفترة القادمة، حيث يرغب فى الابتعاد عن الأجواء الساخنة فى القاهرة، واللعب بهدوء بعيداً عن ضغوط الإعلام.

وكان البرتغالي “مانويل جوزيه” مدرب النادي الأهلي قد عقد جلسة مع “أبو تريكة” خلال تواجد بعثة الأهلي فى تونس، طالبه خلالها بضرورة استعادة مستواه مرة أخرى، من أجل المشاركة فى المباريات، بعدما ظهر اللاعب بمستوى أقل من مستواه المعهود فى مباراة الترجى.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق