محليات حزب الله العراقي هدد بقصف صاروخي للكويت

الجارالله: تهديدات حزب الله العراقي لن تخيفنا

أعلن وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله الأحد عزم الكويت على المضى قدما فى مشروع بناء ميناء مبارك فى شمال الخليج رغم تهديدات متمردين شيعة عراقيين واحتجاجات بغداد. وصرح خالد الجار الله أن “التهديدات لا تخيفنا والمشروع يمضى قدما كما هو مقرر”.


ورد الجار الله بذلك على تهديدات جديدة أطلقتها كتائب حزب الله العراقية التى حذرت فى يوليو الكويت من مواصلة ذلك المشروع.


وأكد الجار الله بعد طرح المشروع على بعثات دبلوماسية معتمدة فى الكويت أن تلك التهديدات غير مناسبة وغير مسئولة ودعا السلطات العراقية إلى التحرك للتصدى لها.


وكانت كتائب حزب الله العراقي قد أعلنت أنها حضرت لقصف الكويت بثلاثة صواريخ، واحد الى ميناء عبد الله والثاني الى قلب الكويت والثالث الى مجلس الأمة.


وذكر بيان لكتائب “حزب الله العراق” أنهم بصدد شن هجوم مباغت بصواريخ أرض أرض على أهداف تم تحديدها بشكل دقيق داخل الكويت “في حال إصرار الاخيرة على الاستمرار في بناء ميناء مبارك في موقعه الحالي”.


وأضاف البيان ، أن “كتائب حزب الله العراق قد حصلوا بالفعل على ثلاثة صواريخ أرض أرض اغتنموها في وقت سابق من أحد مخازن الاسلحة السرية في جنوب العراق في فترة سقوط النظام السابق”.


وأشاروا إلى أن هذه الصواريخ الثلاثة قد تم وضعها في أماكن سرية في مناطق متفرقة من ضواحي البصرة، حيث تمت تهيئتها بشكل كامل للإنطلاق نحو أهدافها المرسومة.


وذكر البيان أن الصواريخ الثلاثة تم توجيهها بشكل متتال نحو أهداف، وصفها البيان بالاستراتيجية، إذ سينطلق الصاروخ الاول باتجاه ميناء مبارك الواقع على جزيرة بوبيان والصاروخ الثاني باتجاه قلب العاصمة الكويت، أما الصاروخ الثالث فسينطلق نحو مبنى البرلمان الكويتي ” مجلس الامة”.

Copy link