محليات

محملة بالمواد الغذائية والخيام وحليب الأطفال
طائرة مساعدات كويتية خامسة تنطلق إلى الصومال

أعلنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي ان طائرة كويتية خامسة محملة بعشرة اطنان من المساعدات الانسانية توجهت الى الصومال اليوم لتقديم الاغاثة لمتضرري الجفاف والمجاعة.

واوضح رئيس مجلس ادارة الجمعية برجس البرجس ان طائرة المساعدات التي انطلقت من قاعدة عبدالله المبارك الجوية تحمل على متنها مواد غذائية واغاثية اضافة الى خيام وحليب اطفال مشيرا الى مواصلة الاستعدادات لتنظيم رحلة اخرى خلال الايام المقبلة واضاف ان الكويت مازالت تواصل ارسال المعونات وطائرات الاغاثة وتعهدت بان تستمر هذه المعونات بالتنسيق مع لجنة الاغاثة في الصومال الى جانب الهلال الاحمر الصومالي .

وذكر أن الصومال “بحاجة ماسة” الى استمرار هذه المساعدات من كل الدول للتغلب على هذه الأوضاع الانسانية غير المسبوقة التي تمر بها مؤكدا حرص بلاده على التفاعل بشكل سريع مع المآسي والكوارث الطبيعية في بؤر مختلفة من العالم. 

وقال البرجس ان الجمعية تضطلع بدور محوري في المجال الاغاثي العالمي وحشد الدعم والتأييد للقضايا الانسانية التي تؤرق الكثير من الشعوب التي طالتها نوائب الدهر ومحنه.

وافاد بأن وجود الفريق حاليا في الصومال يعبر عن الاستجابة السريعة لقيادة الدولة الرشيدة تجاه كارثة الجفاف التي تجتاح الصومال تنفيذا لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للشعب الصومالي .

وأكد اهتمام الجمعية بمتابعة المستجدات ميدانيا في المناطق المتضررة بالصومال ودراسة وتقييم الوضع الإنساني وتقديم المساعدات على ضوء ما يتم رصده من قبل الفريق الميداني للجمعية الذي يعمل بالتنسيق مع لجنة الإغاثة الصومالية وسفارة الصومال لدى الكويت.