جرائم وقضايا

الأحوال الشخصية “تخلع” مواطنة من زوجها “العنّين”

قضت المحكمة الكلية (دائرة الأحوال الشخصية) بفسخ عقد زواج مواطنة من زوجها وذلك لوجود عيب العنة في زوجها .

وصرح وكيل المدعية المحامي فيصل عيال العنزي بأن موكلته فوجئت بوجود عيب مستحكم في المدعى عليه حيث تبين لها أنه لا يمكنه إتيان النساء وثبت ذلك من التقرير الطبي عن أطباء متخصصين أن المدعي عليه عنين وعقيم وأن المدعية في مقتبل عمرها وتخشى علي نفسها من الفتنة، فضلاً عما تعانيه من أضرار نفسية ومعنوية .

وأضاف المحامي فيصل عيال العنزي أن نص المادة 139 من قانون الأحوال الشخصية ينص على (لكل من الزوجين أن يطلب فسخ عقد الزواج إذا وجد في الأخر عيباً مستحكماً من العيوب المنفرة أو المضرة أو التي تحول دون الاستمتاع سواء أكان العيب موجوداً قبل العقد أو بعده ).

كما أشار العنزي  إلى أنه حسبما  استقر عليه قضاء محكمة التمييز الكويتي ” تقدير قيام المانع الطبيعي أو العرضي الذي لا يرجي زواله ويحول دون مباشرة العلاقة لهو مما يدخل في سلطة محكمة الموضوع دون رقابة عليها من محكمة التمييز متى أقامت قضاءها علي أسباب سائغة وإذ كان الحكم المطعون فيه قد أخذ بما أورده التقرير الطبي من أن بالطاعن عيوباً تضعف من حالته الجنسية ومن قدرته عليها واستخلص الحكم من التقرير أنه لا يستطيع مباشرة العلاقة الزوجية بسبب ما به من عيوب تكشفت بعد عقد زواجه ودخوله بزوجته فيأخذ حكم المجبوب لأنه لا يقدر علي معاشرة زوجته ولا يرجي منه أمل في هذا الصدد فلا يؤجل ويكون من حق الزوجة ما دامت غير راضية بما ظهر لها فيه علي هذا الوجه أن تطلب من القاضي التفريق بينهما “.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق