رياضة أول لاعب يحرز خمس بطولات للأساتذة في موسم واحد

ديوكوفيتش ما زال متواضعاً .. رغم إنجازاته هذا الموسم

ظهر الصربي “نوفاك ديوكوفيتش” وكأنه رجل من عالم آخر، إلا أن المصنف الأول على العالم قال انه لا يزال مجرّد بشر من لحم ودم.

وفاز اللاعب الصربي باللقب التاسع له هذا الموسم يوم أمس الأحد بتغلبه على الامريكي “ماردي فيش” 6-2 و3-6 و6-4 في نهائي بطولة مونتريال للآساتذة، ليعزز سجل انتصاراته الى 53 انتصاراً، مقابل هزيمة واحدة هذا العام.

وقال “ديوكوفيتش” وهو يضحك: “أنا انسان ويمكنني ان اؤكد لك هذا”.

وأضاف اللاعب الصربي الذي فاز ببطولتي استراليا المفتوحة وويمبلدون، وبات أول لاعب يفوز بخمسة القاب على صعيد بطولات الأساتذة في موسم واحد: “أقدّم أداء لا يصدق هذا العام”.

وتابع: “أدرك إنني أمر بعام رائع.. كما إنني حققت سلسلة رائعة من الانتصارات، إلا أنني لا افكر في عدد المباريات التي سأخسرها.. أفكر فقط في عدد المباريات التي سافوز بها”.

وبينما كان ديوكوفيتش قريباً من قمة التصنيف العالمي لعدة سنوات، وأنهى المواسم الأربعة الاخيرة في المركز الثالث على العالم، فإن تحوّله ليصبح القوة المهيمنة على الرياضة جاء مفاجئاً ومدهشاً.

وفي واحدة من أكثر مواسم التنس إثارة ومتعة، جاءت هزيمة “ديوكوفيتش” الوحيدة على يد السويسري “روجيه فيدرر” في الدور قبل النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة، وعلى الرغم من سجلّه المميز هذا الموسم، فإن منافسيه يدركون أن من الممكن التغلب عليه.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق