رياضة لاعب بهذا المبلغ .. سيكون احتياطياً ام أساسيا؟؟

ما حجم التغيير الذي سيصنعه “فابريغاس” في برشلونة؟

عودة الإسباني الشاب “سيسك فابريغاس” لموطنه الأصلي كتالونيا، كانت مفعمة بالكثير من العواطف، فاللاعب ترك فريقه الإنجليزي آرسنال بعد 9 سنوات تعلم فيها الكثير لديهم، لكن اللاعب ما زال يحمل احتراماً كبيراً لمدربه ومعلمه السابق “آرسين فينغر”.

الواقعية الآن تحتم على “فابريغاس” نسيان الماضي، والالتفات أكثر لكونه يلعب لأفضل فرق العالم، والذي يمتلك خصوصية كبيرة في أداءه، ولا يتألق معهم أي لاعب مهما كانت موهبته، بل الفريق يبحث نوعية خاصة من اللاعبين، فكما رأينا أحد أفضل مهاجمي العالم “إبراهيموفيتش” فشل في حجز مقعداً أساسياً لديهم، وذلك لأن خصائصه الفردية طغت على الجماعية المطلوبة في النادي الكتالوني.

ولوحظ حجم التعليقات والآراء المختلفة بشأن عودة ابن كتالونيا لإقليمه السابق، فهنالك من يطالب بعدم تفضيله على ملوك الوسط لديهم “إنييستا” و”تشافي”.. ولكن البعض الآخر يستغرب كيف يتم التعاقد مع لاعب بهذا المبلغ ليكون حبيس دكة البدلاء، دونما توضيح دوره الأساسي في الفريق.

هنا سأحاول أن استعرض 4 أفكار لعلها هي الأكثر حضوراً في ذهن المدرّب “غوارديولا” لكيفية استخدام كل إمكانيات لاعبه الجديد، وربما تصطدم بعضها بطموح لاعب “فابريغاس” للظهور أكثر مع ناديه الجديد.

الفكرة الأولى

“فابريغاس” قد يكون بديلاً جاهزاً في حالة إصابة أحد ثلاثي الوسط الكتالوني.. مع الإشارة إلى كثرة إصابات لاعب الوسط “تشافي” لتقدّمه في السن.

ولكن الجانب السيء في هذا الأمر، أن مبلغاً ضخماً دفع في لاعب لكي يكون بديلاً.

الفكرة الثانية

كثرة مباريات برشلونة ،وبصفته بطلاً لدوري الأبطال فإنه سيخوض بطولة كأس العالم في الأندية، هذا الأمر سيجبر “غوارديولا” على إتباع أسلوب المداورة بين لاعبيه، وهنا ستأتي أهمية “فابريغاس” مع الشاب المتألق “تياجو ألكانتارا”.

ولكن الجانب السيء هنا أن لاعباً بحجم “فابريغاس” تكون مشاركته غير مضمونة في المواجهات الكبيرة، حيث ستكون الأولية فيها إلى “تشافي” و”إنييستا”.

الفكرة الثالثة:

هي نقيض الفكرتيّن السابقتيّن، فهي محاولة لتغيير أدوار بعض اللاعبين في الوسط، حيث يعود “تشافي” للوسط الدفاعي ليحل محل “بوسكيتس”، وبهذا سيكشف الملعب أكثر ويبتعد من الصدام مع المدافعين، كونه يمتلك نظرة جيدة للملعب، مع تكليف “فابريغاس” بأدوار “تشافي” الهجومية.

ولكن الجانب السيء في هذه الفكرة، هو خسارة للمهام الأساسية التي يقوم بها “بوسكيتس” بقطع الكرات، ومنعه للكرات العالية بفضل طول قامته.

الفكرة الرابعة

ربما سيدفع “ليونيل ميسي” الثمن كبيراً في هذه الفكرة، حيث سيعتمد “غوارديولا” على كافة لاعبيه الأربعة في الوسط، مع الإبقاء على مهاجم واحد فقط إلى جانب “ميسي”.. مع المداورة بين “سانشيز” و”بيدرو” و”فيا”.

ولكن الجانب السيء هنا.. الضغط الكبير الذي سيكون على “ميسي” في الهجوم، كونّه لن يجد من يسانده هجومياً كـ”بيدرو” كثير التحرّك من دون كرة، و”فيا” الذي يحسن إتخاذ المواقف الجيدة للتسجيل، و”سانشيز” الذي أثبت بأنه صفقة ناجحة في مباراة السوبر يوم أمس.

فإلى أي الأفكار تميل أخي القارئ؟؟

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق