رياضة وربما على نفسه

“غوارديولا” قد يتفوّق على أستاذه “كرويف” اليوم

يبدو أن مواجهة الكلاسيكو الليلة ستتجاوز المنافسة على لقب بطولة السوبر الإسباني؛ لتصل إلى رغبات أكبر، وصنع تاريخ للمستقبل، فكما أن “مورينيو” يسعى لكسر عقدة الكامب نو، فعلى الجانب الآخر بإمكان المدرب “بيب غوارديولا” تخطي أستاذه وأسطورة برشلونة “يوهان كرويف”، في حال تمكّن من حصد اللقب الليلة، حيث  يتشارك إلى حد الآن  كل من “بيب” و”كرويف” في عدد الألقاب التي أحرزوها مع برشلونة كمدربين بـ 10 ألقاب لكل منهما، ولكن الفرق هنا أن “كرويف” حصل على الألقاب العشرة خلال 7 سنوات، أي منذ 1988 إلى 1995، بينما “غوارديولا” لازال في بداية موسمه الرابع، وقد يفعلها ويحصد لقبه الحادي عشر الليلة، وسيشكل بذلك عصراً جديداً ذهبيآ في تاريخ النادي الكتالوني.

المدرب الكتالوني الشاب صنع التاريخ في عامه الأول بتحقيقه ست ألقاب، و”كرويف” لازال يملك الرقم القياسي بأربع بطولات دوري متتالية.

والجدير بالذكر هنا أن “غوارديولا” شارك في فترة تدريب “كرويف”، وكان لاعباً في (فريق الأحلام) ذلك الزمن، وكان من الجيل الذي حطم السجلات، ولم يستطع أحد التغلّب على أرقامهم حتى الآن، وقد يتغلب “بيب” على نفسه هذه المرّة.

Copy link