آراؤهم

نجم سهيل .. والتجنيد الإلزامي !!

التجنيد الإلزامي من مصائب الدهر بل من دهر المصائب التي تتدهور في هذا الزمن في ظل الطفرة التنموية.. كيف لا وهم يريدون رجالهم عضلات بلا عقول كيف لا وهم يريدون رجالهم عبيدا مأمورين نحن مع القانون ومع الدولة ومع حكومة التخاذل في بعض النواحي لكن هي ايجابيات مبطنه تحت ستار سلبيات الترغيب والترهيب فما من تجمع إلا وفيه من الشباب النسبة الأكبر وما من ثلاث سنين بعد أول دفعه مجندين إلا واغلبيه الشعب الكويتي يخشى ويهاب بسطار الضابط أكثر من الضابط وعليك الباقي

وصمه العار في الإنسان العسكري لا تفارقه طيلة حياته بينه وبين نفسه لما شاهده من إذلال وتهميش له في حياته العسكرية طويلة كانت أم قصيرة..

كيف لا.. وهو لا يقول إلا

أمرك سيّدي . 

حاضر سيّدي .

نعم سيّدي .

إنما يريدون فرض هيبة الدولة بالسلطة العسكرية وإرجاع الأمر للحياة العسكرية في أي شي بأي شي..

حاولت الحكومة بشتى الطرق تهميش فعاليه مجلس الأمة وللأسف استطاعت بأغلب الأحيان..

عن طريق شراء الذمم وبعض الحيَل من المتخاذلين من نوابها

استعان البعض من الشرفاء من النواب بالشارع وبالتجمعات وبشباب الكويت.. ففقدت حكومتنا سيطرتها على غضب البشر البعض منهم تجد تبريره منطقي والأخر لا هدف له ومع مشاحنات بين الشرطة والمتجمهرين فلا ردود أفعال من شباب الكويت حيال أوامر الداخلية فهم لا يعرفون معنى الضابط المضبوط السميع المطيع في عمله الذي يتلقى الأوامر ويمليها كـ جهاز التسجيل .. يريدون توعيه الشباب بالأمر العسكري فقط.. يريدون الهاء الشباب عن سياسة الدولة.. يريدون وقف كل شيء أمام أبو نجوم.. فإذا قال فعل.. وإذا لم يُفعل أمره.. ينكل بالرافض ..

كسر شوكه الشعب بالتجنيد ..

لا اعلم ما هي الأخطار الخارجية سوى مشروع ميناء مبارك والمناوشات عليه.. ماذا سيحدث لو طبق قانون التجنيد سيفقد المواطن من عمره 3 سنوات في تطبيق الأمر.. بدون أي سبب ولا أي هدف سوى التهويل والترويع من اي نجمه تمر بالشارع حتى نجم سهيل سنندب حظنا لو شاهدناه بالأفق

محمد احمد المرجاح

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق