محليات في كلمة بمناسبة العشر الأواخر من رمضان

الأمير: نجتاز مرحلة مليئة بالأحداث.. ولسنا بمعزل عن تداعياتها

هنأ أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الشعب الكويتي والأمة العربية والاسلامية بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان، وذكر بتعاليم ديننا الحنيف وقيمه السامية التي تحث على تجسيد فضيلة الأمانة والمحافظة على قيم الدين وحقوق الوطن وحمايتها من دواعي التفريط والاهمال والبعد عن مظاهر الهدر والاسراف.

وأكد الأمير على الحكمة التي تقتضي ان نراقب ونستوعب ما يدور في عالمنا من متغيرات وتطورات فعلينا ان نستشعر مخاطر الازمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها وآثارها السلبية على اقتصادنا الوطني لاصلاح الخلل في وضعنا الاقتصادي.

وأشار الأمير إلى انه دعا الحكومة للاسراع في انجاز مشروع القانون الخاص بانشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد واحالته لمجلس الامة وتأمين كافة متطلبات نجاح هذه الهيئة للقيام بمسؤولياتها وضمان انضباط جميع الاعمال والانشطة الحكومي.

ودعا في الوقت ذاته القائمين على كافة وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة ان يتقوا الله تعالى في وطنهم وان يمارسوا دورهم الاعلامي بوعي ومسؤولية دون تضليل او تهويل او اساءة للوطن.

ونوه على تفاعل الكويت مع المشهد في الصومال نتيجة الجفاف والقحط والتي شردت الآلاف من الأطفال والنساء والرجال وأودت بحياة الكثير منهم، فكانت الكويت في طليعة الدول التي أرسلت المساعدات الى هؤلاء المنكوبين متعاونة مع المنظمات الاقليمية والدولية لوضع حد لهذه الكارثة الانسانية والتخفيف من آثارها.

وقال الأمير: “اننا نجتاز مرحلة مليئة بالأحداث والمتغيرات سريعة الايقاع شديدة التأثير في خضم منطقة تحولت الى مسرح للصراعات تعصف فيها العصبيات والمصالح والأهواء وأحسب أننا لسنا بمعزل عن تداعياتها وكلنا نتابع ما تشهده دول شقيقة من أوضاع مؤسفة ومقلقة نتألم ازاءها اشد الألم جراء ما خلفته من دمار وخراب وخسائر في الأرواح والامكانات والطاقات نسأل الله جلت قدرته بأن تعود السكينة والاستقرار والأمان لاشقائنا في هذه الدول وأن يحقق لشعوبها آمالها وتطلعاتها”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق