رياضة هكذا يراه "كالديرون"

“بيريز” في حضرة “مورينيو” .. رئيس مع وقف التنفيذ

عاد رئيس ريال مدريد السابق “رامون كالديرون” للحديث حول ريال مدريد، حيث انتقد ما قام به البرتغالي “جوزيه مورينيو” تجاه مساعد مدرّب برشلونة “تيتو فيلانوفا”، وعدم صدور أي ردة فعل من جانب المسؤولين في نادي العاصمة الإسباني، تؤكد بان الرئيس الحقيقي هو “مورينيو”، والرئيس الحالي “بيريز” غير قادر على السيطرة على تصرفات البرتغالي.

وقال “كالديرون” للصحافة الكتالونية: “رئيس النادي هو (مورينيو)، أما رئيس النادي الحقيقي (فلورنتينو بيريز) لم تصدر منه أي ردّة فعل في حدث يتطلب منه الظهور”.. وأكمل رئيس ريال مدريد السابق حديثه، مطالباً “بيريز” بالظهور للصحافة وتوجيه اللوم لـ”مورينيو” بعد فعلته، حيث قال: “فلورنتينو ينبغي أن يكون أول المعترضين على مافعله مورينيو، لأن تاريخ ريال مدريد وقيمته لايمكن أن تؤيد مثل هذه الأعمال”.

وأضاف: “إن الرئيس دائماً هو الذي يتحدّث وليس المدرب، وكان على (بيريز) ألا يعكس ذلك مع وصوله إلى ريال مدريد، تصرّف (مورينيو) الذي رفضه جميع عشاق الرياضه، كان من الاحرى أن يرفضه (بيريز) أولاً، وأن يصحح ماقام به هذا المدرّب، تاركاً دور المتفرج الذي اتخذه”.

وأخيراً.. قال “كالديرون” :”كنت رئيسآ هنا لمدة ثلاث سنوات، ولم تسر الأمور على مايرام، وحتى الآن المؤشرات تقول أن هذا الشيء سيتكرر مع (بيريز)”.

Copy link