رياضة

إبراهيموفيتش يصطدم من جديد مع غوارديولا.. لكسر نحسه الأوروبي

دائماً ما تحمل قرعة دوري أبطال أوروبا جانباً مثيرا وطريفاً، فبعد تكرار مواجهات ريال مدريد مع ليون، حتى أصبحت من المباريات التقليدية في البطولة، ها هو السويدي “زلاتان إبراهيموفيتش” يعود من جديد لمواجهة فريقه السابق (برشلونة) بقيادة مدربه “بيب غوارديولا”.

والطريف هنا أن السويدي سبق له مواجهة فريقه السابق (إنتر ميلان الإيطالي) عندما كان يلعب لـ(برشلونة)، ويمتلك “زلاتان” سجلاً سيئاً ببطولة دوري أبطال أوروبا؛ حيث لم يسبق له إحرازها، ولكن الفريق الذي يتركه كان يحرزها من دونه، مثلما حدث لإنتر ميلان، وبرشلونة.

وكان خلاف قد نشب بين “إبرا” ومدرّب برشلونة “بيب غوارديولا” بعد هزيمتهم أمام إنتر ميلان (فريقه السابق) في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2010، حيث لم يحتمل اللاعب فكرة أن يرى فريقه السابق فائزاً بهذه البطولة، رغم أنه تركه ليظفر بها مع النادي الكتالوني، واستمراراً لكتابة سجله السيء في البطولة الأوروبية، فعندما ذهب معاراً إلى ميلان ظفر (البرسا) بدوري الأبطال، لتلتصق به صفة النحس الأوروبي.

Copy link