محليات

“الخدمة المدنية” ينفي مراقبته لمتصفحي الـ “فيس بوك” و”تويتر”

نفى وكيل ديوان الخدمة المدنية محمد الرومي ما تناقلته وسائل الاعلام المحلية من صحف ومواقع الكترونية اخبارية خلال الأيام الماضية بشأن مراقبة الديوان موظفي الدولة في الجهات الحكومية في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر وفيس بوك) قائلاً إن هذه الأخبار عارية عن الصحة تماما”.


وقال الرومي”ليس هناك أي تقارير أو شكوى وردت للديوان من المسؤولين في الجهات الحكومية حول تزايد هذه الظاهرة وهي استخدام (التويتر والفيس بوك) أثناء الدوام الرسمي معلنا بذلك عدم وجود أي قرارات أو تعاميم ستصدر بهذا الشأن بعد العيد. واضاف أن مراقبة موظفي الدولة في الجهات الحكومية “ليس من اختصاص ديوان الخدمة المدنية حيث يقع هذا الاختصاص على الرؤساء المباشرين لهؤلاء الموظفين في تلك الجهات وذلك حسب نصوص قانون ونظام الخدمة المدنية”.


وأضاف أن ديوان الخدمة المدنية من أوائل الجهات الحكومية التي واكبت هذه التطورات الحديثة مثل (فيس بوك وتويتر) بعمل حساب خاص لديوان الخدمة المدنية هدفه التواصل مع المواطنين للرد على استفساراتهم “فكيف نطالب الجهات الحكومية بالمراقبة”.


وأكد الرومي أن الديوان حريص على تطبيق القواعد القانونية المتعلقة بشؤون الخدمة المدنية فقط مبينا أن الديوان “ليس جهة أمنية أو فنية ليقوم بمراقبة وتنظيم المواقع الالكترونية في الجهات الحكومية ولكنه حريص على رفع مستوى الخدمة العامة وضمان حسن سير وانتظام العمل بالجهات الحكومية”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق