برلمان

الصواغ للحكومة والمجلس: استقيلوا واتركوا الشعب يختار ممثليه

طالب النائب فلاح الصواغ بحل مجلس الأمة و استقالة حكومة ناصر المحمد, وترك الشعب يختار من يرضى تمثيله و أمانته؛ إذ قال الصواغ إنه يفترض ألا يستمر المجلس في ظل هذه الاتهامات التي تطال نوابه في خيانة الأمانة، رغم أنهم يشرعون القوانين للشعب الكويت .

وقال الصواغ، إنه في ظل هذه الاتهامات، فإن أي قانون يتم إقراره من المجلس لن يقبله الشعب، لافتا إلى أن صندوق النقد الدولي أعلن أن الكويت أصبحت بيئة لغسل الأموال، فلابد أن نحافظ على سمعة المؤسسة التشريعية، وسمعتنا الشخصية. 

وأعلن الصواغ عن آخر الموقعين على الطلب حتى الواحدة والنصف ظهرا النواب عبدالله الرومي وعادل الصرعاوي ومرزوق الغانم ومحمد الحويلة، مضيفا “اننا لن نتهاون في الاتصال على باقي النواب فهذه سمعة الكويت، ونحمل المسؤولية على باقي النواب في الدفاع عن ذممهم المالية، مستغرباً “كيف نوقع على قوانين ولا زالت التهمة قائمة على المؤسسة ولم تقم البنوك بالاجراءات اللازمة واحالة المتجاوزين الى النيابة. 

وأضاف الصواغ: ” أن القرار بخصوص الطلب ليس قراره لوحده, وإذا لم يتم التأجيل إلى الأسبوع المقبل ولم يطلب أحد من النواب الاخرين التأجيل سيكون لنا موقف آخر سنعلن عنه.

Copy link