رياضة

ليس السويدي فقط .. “بوميل” سيعود أيضاً للكامب نو

اللقاء المرتقب بين برشلونة والميلان يوم الثلاثاء القادم، يحمل بين طياته الكثير من المناسبات السعيدة لبعض اللاعبين، وربما ليست سعيدة للبعض الآخر، علاوةً على عودة المهاجم السويدي “زلاتان إبراهيموفيتش”، فستشهد هذه المباراة عودة الهولندي “مارك فان بوميل” إلى ملعب الكامب من جديد، بعد أن تركهم قبل ثلاث سنوات متجهاً إلى بايرن ميونخ الألماني.

الجنرال الهولندي يعلم تماماً بيئة اللعب في الكامب نو، فلقد كان من الأسماء البارزة التي خدمت لسنتين مع مواطنه “فرانك ريكارد” المدرب السابق لنادي كتالونيا.

مباراة الثلاثاء لن تكون سهلة إطلاقاً على الميلان، رغم أن النادي الإيطالي يمتلك خط وسط قوي ويزداد قوة بتواجد “فان بوميل”.. وهذا ما أكده نائب الرئيس “غالياني” بعد لقاء لاتسيو: “بوميل قوي جداً، وهو حسب اعتقادي لاعب ضروري، ولكنني لست المدرب“.

ضد لاتسيو.. اضطر مدرب الميلان “اليغري” إلى إدخال الهولندي في الشوط الأول بعد إصابة “جينارو غاتوزو”، وبعدها ظهر مدى حاجة الوسط إلى تكتيك “بوميل”، وسترشحه ليكون أساسياً في خطط “اليغري”.

Copy link