منوعات

أعادت الكتاب بعد 25 سنة من استعارته

بعد 25 سنة من تأنيب الضمير قامت امرأة أمريكية من ولاية فرجينيا بإعادة كتاب كانت قد استعارته من المكتبة بعد أن أحست بحياة الجريمة التي كانت تعيشها.
وقالت صحيفة “فيرجينيا بايلوت” كتاب “الفراشات الحرة الذي استعارته دانا كوربوس من مكتبة مدينة نوروفلوك العامة سنة 1986 قد انتقل مع الأغراض التي حزمتها “كوربوس” عند انتقالها إلى إلى منزل جديد.
وفي رسالة أرسالتها إلى المكتبة قالت كوربوس :”أنا محرجة لإعادة الكتاب بعد هذه الفترة الطويلة”، مضيفة :”شكراً لتوفير فترة استرحام، فهي تمنح الأشخاص الذين يشعرون بالذنب مثلي الفرصة لإراحة أنفسهم”، وقالت “بعد 25 سنة، ليست الفراشات وحدها الحرة بل أنا أيضاً”.
وأعادت المرأة الكتاب خلال فترة استرحام تُمكّن فيها المكتبة الأشخاص الذين استعاروا كتباً منذ فترة طويلة القيام بتبرعات من الطعام بدل دفع غرامات مالية. “شكراً لتوفير فترة استرحام، فهي تمنح الأشخاص الذين يشعرون بالذنب مثلي الفرصة لإراحة أنفسهم”، وقالت “بعد 25 سنة، ليست الفراشات وحدها الحرة بل أنا أيضاً”.
Copy link