رياضة
الصراع القديم يعود من جديد

ديل بوسكي يسعى لتجاهل احتفال بيريز رئيس ريال مدريد

مدرب منتخب إسبانيا يخطط للتجاهل العلني لرئيس النادي الملكي بعدم حضور احتفال في الثالث من نوفمبر المقبل لتسلم شارة النادي الذهبية من “بيريز”.
مدريد – ذكرت صحيفة (ماركا) الإسبانية الأربعاء أن “فيسنتي ديل بوسكي”، مدرب المنتخب الإسباني لكرة القدم، يخطط للتجاهل العلني لرئيس نادي ريال مدريد “فلورنتينو بيريز”.
وتسببت الخلافات بين “ديل بوسكي” و”بيريز”، وهي من بين الخلافات الأكثر مرارة وحدّة في كرة القدم الإسبانية، في تقسيم جماهير ريال مدريد لعدة سنوات، منذ قرر “بيريز” على نحو مثير للجدل الإطاحة بديل بوسكي من منصبه كمدير فني للفريق الملكي في عام 2003.
وذكرت (ماركا) أن “ديل بوسكي” قرر عدم حضور الاحتفال في الثالث من نوفمبر المقبل، لتسلّم شارة النادي الذهبية من “بيريز”، فيما يعتبر تجاهلاً علنياً، ومتعمداً لرئيس ريال مدريد المثير للجدل.
لعب “ديل بوسكي” في خط وسط ريال مدريد منذ عام 1970 وحتى عام 1984، وتم تصعيده من قطاعات الشباب بالنادي ليصبح مدرباً للفريق الأول عام 1999، وفاجأ الجميع عندما قاد ريال مدريد إلى لقب بطولة دوري أبطال أوروبا مرتيّن، ولقب الدوري الإسباني مرتيّن، إلى جانب لقب بطولة كأس العالم للأندية.
ولكن الشخص الوحيد في ريال مدريد الذي لم يكن راضياً عن “ديل بوسكي” كان “بيريز”، الذي أراد أن يحظى النادي بمدرب أكثر نجومية وجاذبية وقرباً من وسائل الإعلام عن “ديل بوسكي”، قليل الكلام والحضور، مما دفعه لإقالته عام 2003.
Copy link