عربي وعالمي

صالحي: إيران بريئة من مخطط السفير.. وسنطرح أمريكا أرضاً

في الوقت الذي اتهمت فيه الولايات المتحدة إيران بالتخطيط لقتل السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير فى هجوم تفجيرى، الأمر الذي نفته إيران واصفة الاتهامات بأنها محاولة لتحويل الانتباه عن مشاكل الولايات المتحدة فى الداخل وفى الشرق الأوسط، حذر وزير الخارجية الإيرانى على أكبر صالحى اليوم الولايات المتحدة من “المواجهة” على خلفية هذه الاتهامات.
ونقلت وكالة الأنباء الطلابية (ايسنا) عن صالحي بعد جلسة لمجلس الوزراء “نحن لا نسعى للمواجهة، فسياستنا تقوم على التعاون والتفاعل، ولكن إذا فرضوا المواجهة على الأمة الإيرانية فستكون عواقب هذا الأمر أشد قسوة عليهم”.
وتابع صالحى قائلا: “لا نريد المواجهة، ولكن إذا أرادوا مواجهتنا وفرض شىء علينا، ستكون هذه نهايتهم. إن كانوا قادرين على تسديد ضربة فضربتنا ستطرحهم أرضا دون أن تقوم لهم قائمة”.
وقال صالحى “على مدار السنوات الاثنين والثلاثين الماضية تعرضنا لاتهامات مماثلة، فى مسألة لوكربى على سبيل المثال، فى البداية اتهموا إيران ولكن اتضح لاحقا أن الأمر ليس كذلك”.
وتابع “شاهدتم أسلوب التهويل الذى يعمد إليه مسئولوهم، فهم يتحدثون وكأن انفجارا نوويا كونيا قد جرى، إنهم يصيحون ويهولون”.
وكان الكشف عن الاتهامات بمخطط الاغتيال قد أدى لتصاعد حدة التوترات بين طهران وواشنطن اللتين هما فى حالة عداء منذ اقتحم الطلاب الإسلاميون السفارة الأمريكية فى طهران قبل 30 عاما، واحتجزوا الدبلوماسيين الأمريكيين رهائن بعد الثورة الإسلامية. وقال نائب الرئيس الأمريكى جو بادين الأربعاء، أن إيران “ستحاسب” على مخططها الفاشل.
كما قال الرئيس السابق للاستخبارات السعودية الأمير تركى الفيصل، إن هناك أدلة دامغة على أن طهران تقف وراء المخطط محذرا من أن “شخصا ما فى إيران” لابد أن “يدفع ثمن ذلك”.
Copy link