كتاب سبر

عن معتقلات الخليج أحدثكم!

فَلَيسَ بِمَرحومٍ إِذا ظَفِروا بِهِ
                          وَلا في الرَدى الجاري عَلَيهِم بِآثِمِ
                                                                    (المتنبي)
 
أنت تعلم يا صديقي “مصطفى” أن طلباتك أوامر, أعدك بأني سوف أسعى جاهداً؛ لمساعدتك في الحصول على فيزا أو إقامة؛ للعمل في أحد البلدان الخليجية, ولا تفكر بالراتب، فكما تعلم أن البوالعزيزي جعل من ثورات قوم عند قوم زيادات..!
 
أنت في أمان عندنا يا مصطفى، فلا تصدق ما يشاع من المنافقين, بأنه يمكن لشيخ وابن حاكم سابق القيام بتعذيبك في صحراء خاوية في ليل موحش، ويساعده على ذلك رجال الأمن، ثم يهتك عرضك ويدهسك.. لا يا سيدي، هذا غير صحيح وإشاعات الحاقدين, إنهم يلفقون هذه الحكاية ويدعون أن هذا الشيخ حكمت عليه المحكمة بالبراءة وسجنت من ساعدوه بالتعذيب.. هاهاها هل تصدق أن من الممكن أن يحدث هذا؟ هذا لا يحدث حتى بالعصور الوسطى..! 
 
لا تقل لي إنك تصدق أيضاً مزاعمهم بأن المواطن الذي يجاهر بالمعصية يعاقب بالجلد؟ بالطبع ها هو الوليد بن طلال يقيم الحفلات الصاخبة وقنواته تعج بكل معصية ولا أحد يمسه, صدقني الجميع عندنا سواسية كأسنان “الأثرم”, وليس لدينا علماء دين ولا مثقفين في السجون والسراديب, هم فقط تحت الأرض يجرون بحوث في الجيولوجيا واستكشاف باطن الأرض منذ سنين, فحكوماتنا تدعم العلم والعلماء حتى أنها تنافس وكالة ناسا الفضائية واكتشفت مكان ما (وراء الشمس)..!
 
وإياك إياك أن تثق بالمعارضة هنا ومن ينادي بالإصلاح, هؤلاء المعارضون الإسلاميون هم خوارج وإرهابيون أرباب قندهار, وتلك الجموع الشيعية التي تزعم أنها مصلحة هم أذناب إيران, أما المجموعة المتحررة التي تدعو للإصلاح هم علمانيون كفار ليبراليون والعياذ بالله.. كفانا الله شرهم أجمعين..!
 
سوف تعجبك بلاد الخليج, ولن تشعر بالغربة فيها؛ فبدلاً من الأهرامات سوف تجد وزارات يحنط فيها الوزراء لا يتعفنون, ولو أن الثورة في بلدك قد حرمتك من الحق العربي بتدليك “الأفى” في أقسام الشرطة, فنحن مازلنا ولا فخر نرفع شعار المتهم (دنيء) حتى تثبت إدانته, ولكن لن تجد “أبو الهول” عندنا, فهو لا يمكنه العيش في الخليج العربي؛ لأن الأمور هنا لا تسير إلا “بحب الخشوم”, ومسافة الألف ميل تبدأ بواسطتها..!
 
كما لدينا أبراج وناطحات للسحاب والشعوب, ومراكز صحية حين يتقاعد عشماوي تحال خدماته إليها, يمكنك فيها عمل تحليل الدم، ولكن لا تقوم بعمل تحليل رياضي؛ لأنه يعد من الأعمال التي تتسم “بالبربرة” وتصبح غير متربي، وتشتم على الهواء مباشرة, والصحف عندنا إما تكون من حزب “ودع” أو من تنظيم “استقبل”, ونملك خطوط طيران لا يطير فيها حتى عباس بن فرناس, ولدينا مراكز للتخطيط لا فرق بينها وبين “الحمير الوحشية” إلا بالكنية, وبذكر الحيوانات فإن كانت الأبقار في الهند لا يمسها أحد، فنحن أيضاً لدينا الكثير من الثيران لا يتعرض لها كائن من كان, صيفنا سياحة مسؤولين واستباحة مواطنين, وشتاؤنا بارد جداً، الزم بيتك واغلق فمك؛ لتتجنب الجيوب الأنفية والجيوب الأمنية..!
 
إذا أردت الحقيقة يا مصطفى، (في فمي فم آخر.. وبين أسناني أسنان أخرى) كما يقول الماغوط, الصدق أن حالنا “مِنَيِّل بستين نيله” أوطان الخليج كتمثال من ذهب؛ يغرك بريقه ولا روح فيه, يبدو لي أنك “بتخرب بيتي”.. لا تنسَ زيارتي في أحد المعتقلات في الخليج إن وصلت, أو قم بزيارة قبري.. لا فرق في كليهما سواء تحت الأرض..!
 
نسيت أن أخبرك، إن سمعت أهل الخليج يقولون عبارة (الحكومة أبخص) لا تقلق هي ليست شتيمة، فقط قل لهم (لاَ أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ) وذكرهم بشطر بيت بندر بن سرور (ينثر لها الحب سوات الدجاجي).. أشوفك في “أبو زعبل”..!
 
صعلكة:

 الهوامير..
في البحر تعيش على.. العشب!
وفي الوطن تعيش على.. الشعب!!
twitter:@abo3asamm   k.al.ajmi@hotmail.com 
Copy link