محليات

عاشور : المركزي مطالب باعتبار يومي 9 و 10 امتدادا لعطلة عيد الأضحى

دعا رئيس مجلس ادارة نقابة البنوك منصور عاشور البنوك إلى احتساب يومي 9 و 10 من الشهر المقبل يوم راحة امتدادا لعطلة عيد الاضحى اسوة بباقي المواطنين , مؤكدا على اهمية محاكاة العاملين في المصارف ببقية زملائهم كما باقي مؤسسات الدولة .



وأضاف عاشور ان هناك طلبات كثيرة وصلت الى النقابة من العاملين في البنوك تحث على ضرورة اعتبار يومي 9 و10 عطلة , اذا ان اقتصار العطلة على 3 ايام فقط من شأنه ان يحرم العاملين في القطاع المصرفي من اكمال اجازة العيد المرتقبة , خصوصا هؤلاء اللذين لديهم خطط خارجية , اضافة الى ان غير ذلك يجعلهم يشعرون اكثر بمزايا العمل في القطاع الحكومي .



ولفت عاشور الى ان اعتبار البنوك يومي 9 و10 عطلة رسمية ينسجم مع التوجه العام للدولة الذي اقرهما عطلة رسمية في جميع الوزارات والهيئات الحكومية , كونه واقع في يومي عطلة .



وقال عاشور ان اي توجه من الدولة بخلاف ذلك يتعارض مع مصلحة العاملين في القطاع المصرفي , خصوصا ان الجهات الحكومية عامة لن تباشر العمل في هذين اليومين ومن ثم يتعين تعميم الاجازة على العاملين في القطاع المصرفي لتقريب مزاياهم مع العاملين في المؤسسات الحكومية .



واشار عاشور الى ان وتيرة العمل ستكون معدومة من خلال هذين اليومين بسبب غياب الشريحة العظمى من الجهات العاملة والمواطنين عن العمل وتوقف جميع مؤسسات العمل الرسمية من بورصة ومصالح حكومية , وبالتالي لن يكون مجديا للبنوك خلال هذه الفترة اقتصار اجازة العيد على 3 ايام الا لزيادة شعور العاملين بفوارق العمل مع القطاع الحكومي .



واكد عاشور ان اقتداء البنوك بتوجه الحكومة فيما يخص اجازة العيد لا يعد هبة او منح من البنوك للعاملين في قطاعها , بينما يسهم ذلك في تحقيق نوعا من الانتقاد للمؤسسات المصرفية , بسبب ما اسماه المزاجية غير المبررة التي ستتحقق في حال حرمان العاملين في القطاع المصرفي من معايشة اجازة العيد بين اهلهم واصدقائهم .



واضاف عاشور “سيكون من المؤسف الزام الموظفين بالدوام لأجل الدوام وليس للعمل والانتاج نظرا لتدني الانتاجية في البنوك خلال هكذا مناسبة حيث يكون البلد خلال هذين اليومين بجميع مسؤولية وزاراتها ومؤسساتها الادارية والخدماتية الاقتصادية معطل بقرار وزاري , موضحا ان ذلك من شأنه ان يؤثؤ في توجه الكويتيين الراغبين في العمل لدى القطاع الخاص .



وقال عاشور ان النقابة العامة للبنوك باعتبارها صوت الموظفين والعاملين في جميع البنوك تؤكد على اهمية منح البنوك كامل الاسبوع عطلة للعيد , والتخلي عن اي تكسب مادي يمكن تحقيقه في هذين اليومين , لاسيما وان اي اجراء يخالف ذلك لا يراعي الحد الادنى من وقع المناسبة المباركة والظروف العائلية والاجتماعية والنفسية للموظفين .

وختم عاشور تصريحه بالتأكيد على اهمية اعطاء الموظفين والعاملين في البنوك فرصة الاستمتاع بعطلة العيد اعاده الله على الجميع بالخير والبركة منوها بأن الاستجابة لمثل هذا المطلب سيكون له بكل تأكيد اثر ايجابي على نفسية جميع الموظفين وعلى نتاج عملهم وعطائهم في القادم من الايام .

Copy link