برلمان

الصرعاوي: نرفض إخضاع المؤسسة الأمنية لترضيات الأسرة الحاكمة

رفض النائب عادل الصرعاوي ما اعتبره “ظاهرة إرضاء أبناء الأسرة الحاكمة على حساب الكفاءات في الوظائف القيادية”، محذراً من إخضاع المؤسسة الأمنية لتسويات الأسرة (في إشارة إلى تعيين الشيخ مبارك سالم العلي رئيساً لجهاز أمن الدولة).


وأضاف: “ها نحن أمام ترضيات الأسرة وعليه نؤكد أن لا تسويات ولا ترضيات الأسرة تنهض بالمؤسسة الأمنية”  مشيراً إلي أن التجارب والشواهد على ذلك كثيرة في المؤسسة الأمنية وخصوصاً قطاع أمن الدولة الذي أخضع لهذه التسويات والترضيات والتي نتج عنها المزيد من المضايقات على الحريات العامة أو المغردين وأصحاب الرأي.
وتساءل الصرعاوي: ما هي الرسالة التي يريد أن يوصلها وزير الداخلية ومجلس الوزراء للقيادات والكفاءات التي تعمل بجد؟ وهل هذه التعيينات تساهم في زيادة العطاء للقياديين؟ محملاً وزير الداخلية مسؤولية ذلك.

Copy link