آراؤهم

وطن لايحمينا لايستحق أن نموت من أجله

سمعنا بمقوله شهيرة قالوها إخواننا في المملكة العربية السعودية أثناء حربهم مع أذناب إيران الحوثيين وهم يقولون وطن لا نحميه لانستحق العيش فيه، ونحن الآن في الكويت نقول عكس ماقاله إخواننا في المملكه العربية السعودية، ما الفرق بيننا وبينهم؟ هل تعرفرن ما الفرق؟ هم لديهم نايف بن عبد العزيز رجل يقود الدولة إلي الأمام، ولديهم أسرة متكاتفة وتخاف علي حكمها وكرامة شعبها، ولديهم من يسعي لزعزعة أمن البلاد يعاقب، منهم من يسجن وتغيب شمسه، ومنهم من يرحل إلي إيران، وهم وقفوا بجانب الخليج كله ويخشون على أمن الخليج كأنه أمن بلدهم ولديهم القرار الحاسم في الأمور التي تمس العقيدة وسياسة البلد وهم لم يفتحوا الطريق لمن أساء لعرض نبينا و يتبعون الكتاب والسنة.
ونحن لدينا ناصر المحمد رجل يقودونه من الخارج لسياسة الاستوطان، ولدينا أسرة متفرغة تخشي السياسات الخارجية ولمصلحتهم يهمشون كرامة المواطن ويبيعون البلد، إلا من رحم الله ولدينا من يسيء إلي البلاد وأسرة الحكم مما وراء البحر يقرب ويستحق أن يكون شخصاً مرموقاً في المجتمع، ومن يسيء إلي أبناء القبائل يكون هو الأفضل والمدعوم دائماً، ولدينا رئيس مجلس وزراء يبيع بلدنا فما بالك ببقية دول الخليج، ونحن لدينا الضعف والمجاملة علي حساب الوطن والمواطن، وفوق هذا كله سلطنا من يطعن بأمنا عرض نبينا، والأعظم والأدهى نسلط من يحرف بكتابنا وسنة نبينا وقوله، إلى أين يابلد الجفاف والأخذ وعدم العطاء؟
 لذلك نحن لا نستحق أن نموت من أجل هذا الوطن المهداه من قبل حكومتنا إلي إيران، ولكن فليعلموا بأننا لن ولن نبيع هذا الوطن وسوف نموت فيه، ليس من أجلهم، بل من أجل أن نحفظ الخليج كله بفدائنا لهذا الوطن الذي حوله ناصر المحمد وزمرته إلي ولاية إيرانية.
سحمي بن مهيلان
Copy link