آراؤهم

وآسفاه على ثورات نسيت

من يقول إن ما يحصل في عالمنا العربي، هو هيجان للشعوب العربية ضد الظلم والقهر والاستبداد، ومن يقول إن ما يحصل هو مطلب الشعوب للحريات التي فقدت وتلاشت كما يدعون، ومن يقول إن ما يحدث في عالمنا العربي هو نتيجة القمع والذل الذي دسه الحكام والحكومات المستبدة في قلوب شعوبها، ومن يقول إن ما يحصل من فتن وتخريب ودمار هو نتاج حكامنا العرب، الذين منذ ولادتنا ونحن نراهم متمسكين بكراسيهم المخملية وبعروشهم الذهبية،
وبالأصح نراهم يوميا في أحلامنا ذات الكوابيس المرعبة، ولكن هل هذا ما نريد أن نصل إليه؛ لكي نتحرر من طغيان الحكام الجبابرة، فلننظر من حولنا وبتمعن وبعقل متزن ، فالنأتى بثورة واحدة صحيحة حصلت منذ بداية تلك الاحتجاجات والهيجان المصطنع، فما يحصل يا أخوان وما نراه هو فوضى وعصابات ومليشيات تريد ترويع وإضعاف الأمة الإسلامية بكل الطرق الخبيثة والملتوية ، فلننظر إلى الثورات الحقيقية ثورة عمر المختار والثورة الفرنسية وثورة الزنوج التي فعلا غيرت مجرى نظرة العالم ، والثورة العلمية اليابانية التي أدهشت العالم.
فيا للأسف على ثوراتنا العربية التي فعلا دمرت العالم بدمويتها القاتلة وأتلفت خلايا المخ من شدة ما نراه ونسمعه من قتل وتشريد وضياع لكراماتنا ، فمتى يحين الوقت لكي نتعلم ونأخذ الدروس والعبر من الثورات الناجحة ، فيا ليتنا لم نلد في هذا الزمن الأغبر ، الذي وللأسف ضاعت فيه كل القيم والمبادئ الأخلاقي.
    عــادل عبــــداللـه القنــاعــى 
adel_alqanaie@hotmail.com
Copy link