برلمان

يوم تاريخي للمعلمين أمام وزارة التربية غداً

في موازاة محاولة رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي محاصرة موضوع كادر المعلمين عبر تبريره لما جرى في مجلس الأمة أمس، ينوي عدد كبير من المعلمين الكويتيين تنظيم اعتصام حاشد لهم في العاشرة من صباح غد الخميس أمام مبنى وزارة التربية، في يتجمع يتوقع أن يشهد تفاعلاً كبيراً من العاملين في القطاع التعليمي ومن النواب المناصرين للكادر.

الخرافي من جهته الذي التقى اليوم رئيس جمعية المعلمين، أراد أن يضع نفسه في موضع يزيل عنه السخط العارم الذي تبدى ضده أمس بين أوساط المعلمين بعد إرجاء مناقشة الكادر لأسبوعين بناء على طلب الحكومة، إذ برر لرئيس الجمعية أن تأجيل المناقشة كان إجراء لائحياً ولو لم يتم لربما أحالته الحكومة إلى المحكمة الدستورية.

تصريح الخرافي أشبه ما يكون بإبرة المخدر التي حال بها أن “يحقن” الشريحة الغاضبة من المعلمين.. حيث أكد في الوقت نفسه حرصه على تحقيق مطالب “الإخوة المدرسين” أن يوم 15 نوفمبر لن يكون عناك أي عائق للتصويت.
إلى ذلك فإن الاعتصام الذي ينوي المعلمون تنفيذه غداً صباحاً سيشهد مطالبة باستقالة الوزير ومحاسبته نظراً لتواطئه مع مطلب شريحة المعلمين المتعلقة بإقرار كادرهم.

ورجحت مصادر تربوية أن يشهد الاعتصام مشاركة ضخمة نظراً للتأييد الواسع الذي يحظى به موضوع كادر المعلمين. 

Copy link