منوعات
أكدت أنَّها لن تفرض قواعد إسلامية على المصارف

«النهضة التونسية»: لن نمنع الخمور و«المايوه»

حركة النهضة الإسلامية، التي تمخضت عنها الثورة التونسية والتي سجلت تقدما كبيرا في انتخابات المجلس التأسيسي التونسي، أكدت الأربعاء، أنها لن تفرض قيوداً على ملابس السائحات الأجنبيات أو المواطنين على الشواطئ ولن تمنع الخمور، كما أنها لن تفرض قواعد إسلامية على المصارف.


وكالة تونس أفريقيا للأنباء، نقلت عن حمادي الجبالي الأمين العام لحركة النهضة، قوله، إن القطاع السياحي يعد من “المكتسبات التي لا مجال للمساس بها.. هل من المعقول أن نصيب قطاعا حيويا مثل السياحة بالشلل بمنع الخمور وارتداء لباس البحر (المايوه) وغيرها من الممارسات؟ هذه حريات شخصية مكفولة للأجانب وللتونسيين أنفسهم”.


وأضاف الجبالي “لن يتم تعميم المصارف الإسلامية وإلغاء النظام المصرفي الذي تعمل به تونس، ولا تحديد نشاط رجال الأعمال بل دعمهم بجلب الاستثمارات العربية والأجنبية”.


يذكر أنَّ حركة النهضة الإسلامية في تونس، قد حصدت حسب المؤشرات، أكثر من 40% من الأصوات، وبدأت مشاورات مع القوى السياسية من مختلف التيارات المشاركة في المجلس التأسيسي المخول بصياغة الدستور الجديد للدولة التونسية، وتشكيل حكومة واختيار رئيس جديد للبلاد في الفترة الانتقالية المحددة بعام.

Copy link