عربي وعالمي

نجاد: أمريكا تسعى إلى الخلود باستعمار ثرواتنا.. لكنها “واهمة”

في ظل مايشهده العالم العربي من ثورات أطاحت بالأنظمة وامتد أثرها إلى أوروبا وأمريكا، وجه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد رسالة تحذيرية إلى أمريكا بأن أيادي الشعوب استعادت قوتها، وأنه يتوجب على أمريكا أن تعي هذا جيداً وأن تفيق من أحلامها قبل الإطاحة بها، مضيفاً: “أقول علي لسان الشعب الإيراني إن على المستبدين السلطويين أن يتخلوا عن إجراءاتهم وأن يغادروا المنطقة؛ لأنهم لا يهدفون سوي إلي بث الفرقة ونهب ثروات الشعوب”.  
وقال نجاد: “إن السبب في أننا لا نشهد الآن حربا بينهم هو أنهم قرروا الهجوم معا علي مناطق أخري في العالم ونهب ثرواتها، ولو أغلق الطريق أمام نهبهم وهيمنتهم في افريقيا وآسيا واميركا الجنوبية، فسوف يتقاتلون فيما بينهم كالذئاب”، مضيفاً: “إنهم يتصورون بأنهم لو استحوذوا على الثروة والسلطة ستبقى لهم في حين أن الأمر ليس كذلك”. 
وتابع نجاد: “إن جميع مشاكل المجتمع البشري علي مر التاريخ الي اليوم هي نتيجة لممارسات البعض في العالم الذين يسعون وراء الأطماع الدنيوية فقط بدلا من السعي للعمل الصالح والمحبة والحياة الأخروية الأبدية”. 
واعتبر أن مشكلة البشرية اليوم تكمن في وجود مجموعات هيمنت علي مراكز السلطة والثروة وتسعي لتكديس الثروات وتدمير الشعوب، ولا تفكر بخدمة البشرية والعمل لرخاء الشعوب، مشيراً إلي أنهم وقفوا أعواما طويلة في مواجهة الشعب الإيراني وحتي جميع الشعوب الحرة في العالم، وقال إنني وعلي لسان شعبي أنصحهم بأن يكفوا عن هذه الممارسات والأعمال. 
Copy link