منوعات

انتحار فتاة يمنية بسبب خروج والدها لساحة الاعتصام

  
فتاة في الرابعة عشرة من عمرها كانت قد طلبت من والدها المتواجد منذ ثلاثة أشهر ضمن المعتصمين بصنعاء العودة إلى منزله ووجهت له نداءات متكررة إلا أنه رفض ذلك وبعد أن وجدت ذلك الموقف المتشدد من والدها ورفضه طلبها وعدم استجابته لنداءاتها المتكررة له قررت الانتحار من خلال قيامها بشنق نفسها في حمام المنزل وتم العثور عليها وهي جثة هامدة”.     


وأوضحت المصادر أن “عناصر تابعة لأحزاب المشترك في قرية العوابل بمديرية جبن قامت بدفن جثة الفتاة  بصورة سرية ومن دون تسجيل بلاغ بالحادثة لدى السلطات المختصة بالحادثة”.


 وتشهد المدن اليمنية  مظاهرات احتجاجية، تطالب بإسقاط حكم الرئيس عبدالله صالح، ما أدى إلى مواجهات عنيفة مع قوات الأمن الذين استخدموا الأسلحة الثقيلة، أسفرت عن مقتل الكثيرين.
 
 
 

Copy link