محليات

صفر: لا إعلانات تهنئة ولا جزارين جوالين في عيد الأضحى

في مشهد يتكرر كل عام مع حلول عيد الأضحى المبارك تكثر اعلانات التهنئة في الشوارع والساحات وينتشر الجزارون الجوالون الذين يمارسون مهنتهم بدون ترخيص ودون حرص على صحة الناس المجبرين على استخدامهم نظرا للازدحام الشديد الذي تعانيه المسالخ في هذا اليوم، إلا أن وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية فاضل صفر أكد ان بلدية الكويت بأجهزتها الرقابية كافة وفرق الطوارئ في المحافظات الست حريصة على القضاء على الظواهر التي وصفها بالسلبية.



وقال الوزير صفر لوكالة الانباء الكويتية: “إن البلدية ستقوم بازالة جميع الاعلانات المتعلقة ببيع الأضاحي وتلك المتعلقة بتبادل التهاني مرورا بظاهرة القصابين الجوالين واستغلال الساحات العامة دون ترخيص من البلدية وغيرها من السلبيات والتجاوزات التي تتطلب التصدي لها بكل حزم وتطبيق القانون على الجميع دون استثناء”.



من جانبه قال رئيس فريق الطوارئ التابع لفرع بلدية محافظة العاصمة طارق القطان ان الفريق نفذ حملة واسعة النطاق مؤخرا استهدفت ازالة الاعلانات المخالفة ضمن مناطق المحافظة.



وأشار القطان إلى ان الاعلانات المخالفة تمثلت بالاعلان عن بيع الأضاحي والأخرى التجارية والاجتماعية بمناطق السرة وقرطبة واليرموك والروضة والنزهة وكيفان والضاحية والشويخ والشامية والصليبخات والدوحة والقيروان، حيث اسفرت عن ازالة 356 اعلانا مخالفا ومصادرة 565 قرص (سي.دي) من باعة جوالين قرب الجمعيات التعاونية.



وبيّن ان تحديد مواقع الاعلانات المخالفة تم قبل انطلاق الحملة حيث اتضح قيام أصحابها باختيار اماكن اقامتها في مداخل ومخارج المناطق وبمواقف الجمعيات التعاونية وقرب الاشارات الضوئية والبعض الآخر وضع على اللوحات الارشادية ودليل القطع في المناطق.



وأضاف ان تحديد مواقع الاعلانات سهل على فريق العمل تنفيذ المهمة وتطبيقها على جميع المناطق بالعاصمة “ما اثمر عن ازالة هذا العدد الكبير من الاعلانات المخالفة”.



وذكر ان فريق المفتشين سيقوم بمتابعة الازالة وضمان عدم اعادة هذه الاعلانات مرة أخرى في جميع مناطق العاصمة وتم الاتصال على ارقام هواتف عدد من أصحابها وتحذيرهم في حال عودتهم مرة أخرى والا سيتم استدعاؤهم من خلال مخفر المنطقة وتحرير محاضر ضبط المخالفات.



وقال القطان ان المفتشين ضبطوا أيضا بالتعاون مع فريق الكشاف الاحترازي 950 علبة بلغ وزنها 567 كيلو جراما من المواد الغذائية الفاسدة منتهية الصلاحية في احد المحلات الغذائية بمنطقة الشويخ الصناعية، مشيراً الى اتلاف الكمية كاملة وتحرير محضري مخالفة بتداول مواد غذائية منتهية الصلاحية وبفتح محل قبل الحصول على ترخيص صحي من البلدية.

Copy link