رياضة

مواجهة عربية خالصة بين تونس والمغرب .. في نهائيات أمم أفريقيا 2012

أوقعت قرعة نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2012 لكرة القدم منتخبى تونس والمغرب فى مواجهة عربية صعبة ومباشرة بالمجموعة الثانية فى الدور الأول للنهائيات التى تستضيفها غينيا الاستوائية والجابون بالتنظيم المشترك مطلع العام المقبل.
ورغم صعوبة المواجهات بين الفريقين على مدار التاريخ، تبدو فرصتهما جيدة فى التأهل سنوياً للدور الثانى (دور الثمانية)، نظراً لوقوعهما فى مجموعة سهلة نسبياً، تضم معهما منتخب الجابون، الذى يخوض البطولة على ملعبه، ولكنه لا يحظى بالإمكانيات الهائلة لكل من المنتخبين التونسى والمغربى، كما تضم المجموعة نفسها منتخب النيجر الذى يشارك فى البطولة للمرة الأولى فى تاريخه.
وأوقعت القرعة المنتخب الليبى فى مواجهة الدولة الأخرى المضيفة، حيث أسفرت القرعة عن وقوعه فى المجموعة الأولى مع منتخبات غينيا الاستوائية والسنغال وزامبيا، ويلتقى المنتخب الليبى مع منتخب غينيا الاستوائية، صاحب الأرض، فى المباراة الافتتاحية للبطولة والمقررة بمدينة باتا فى 21 يناير المقبل.
وجاء المنتخب السودانى فى المجموعة الثانية مع المنتخب الإيفوارى المرشح الأقوى مع نظيره الغانى لبلوغ المباراة النهائية والمنافسة على اللقب، وتضم المجموعة أيضاً منتخبى بوركينا فاسو وأنجولا.
بينما خلت المجموعة الرابعة من المنتخبات العربية، حيث جاء على رأسها المنتخب الغانى، وصيف البطل، ويتنافس مع منتخبات بتسوانا وغينيا ومالى.
وأقيمت القرعة بمدينة مالابو، عاصمة غينيا الاستوائية، فى غياب عدد كبير من أبرز القوى الكروية فى القارة السمراء، حيث أثمرت التصفيات عن عدة مفاجآت أطاحت بعمالقة القارة.
وفشلت منتخبات مصر ــ حامل لقب البطولة فى آخر ثلاث دورات ــ والجزائر ونيجيريا والكاميرون وجنوب أفريقيا فى العبور إلى النهائيات التى تستضيفها غينيا الاستوائية والجابون فى مطلع العام المقبل.
وتحتل هذه المنتخبات خمسة من المراكز العشرة الأولى للمنتخبات الأفريقية فى التصنيف العالمى لمنتخبات كرة القدم، الصادر عن الاتحاد الدولى للعبة (فيفا) قبل عشرة أيام.
Copy link